الإتحاد الأوروبي سيطلق خطة الإنعاش للتعافي من تداعيات كورونا

الإتحاد الأوروبي يؤكد قدرته على نيل التمويل اللازم لخطة الإنعاش الاقتصادي والإجتماعي الأوروبي. وتنصّ الخطة الإنعاش على صندوق اقتراض مشترك بين كلّ الدول الأعضاء لخفض التكاليف على الدول الأقلّ قدرة على تحمّل أعبائها.

  • الإتحاد الأوروبي سيطلق خطة الإنعاش للتعافي من تداعيات كورونا
     الإتحاد الأوروبي سيُطلق خطّة الإنعاش للتعافي من التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا

أعلن رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا، الذي تتولّى بلاده الرّئاسة الدورية للمجلس الأوروبي، أن الإتحاد الأوروبي سيُطلق في حزيران/يونيو خطّة الإنعاش للتعافي من التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا، مشيراً إلى أنّه بات قادراً على نيل التّمويل اللازم لخطة الإنعاش الإقتصادي والإجتماعي الأوروبي.

ولفت كوستا في تصريح إلى أنّ "حكومات الدول الـ27 الأعضاء وبرلماناتها الوطنية أبدت حسّاً قوياً بالتضامن والمسؤولية، وصادقت على خطة الإنعاش"، وتابع "لا يمكننا أن نتحمّل إضاعة مزيد من الوقت، علينا أن نضمن الحصول على موافقة سريعة على أولى خطط الإنعاش والتكيّف بنهاية حزيران/يونيو".

وتنصّ خطة الإنعاش الاقتصادي الأوروبي على صندوق اقتراض مشترك بين كلّ الدول الأعضاء لخفض التكاليف على الدول الأقلّ قدرة على تحمّل أعبائها، في خطوة عارضتها مطوّلاً دول شماليّة "متقشّفة.

تجدر الإشارة إلى أنه من المقرّر أن تخصّص الأموال لمشاريع البنى التحتية الكبرى والمشاريع البيئية على غرار تطوير شبكة محطات شحن السيارات الكهربائية، كما رصدت أموال لتحسين شبكات الإتصالات الفائقة السرعة ومنشآت تخزين البيانات.

اخترنا لك