إيران: لا تأثير لقرار "أوبك +" على عزمنا لزيادة صادرات النفط

وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنكنة يقول إنه تم البحث في الاجتماع الوزاري الـ18 لمجموعة "أوبك+" بشأن عودة إيران إلى السوق النفطية، ويؤكد أنه "متى ما تم رفع الحظر سنعود للسوق في أقصر فترة زمنية ممكنة".  

  • وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنكنة
    وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنكنة

أكد وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنكنة أنه لا تأثير لقرار "أوبك+" على عزم بلاده لزيادة صادرات النفط.

وأعلن زنكنة في تصريح للصحفيين في ختام الاجتماع الوزاري الـ18 لمجموعة "أوبك+"، والذي عقد عبر تقنية الاتصال بالفيديو، يوم أمس الجمعة، أنه تم البحث خلال الاجتماع حول عودة إيران إلى السوق النفطية، مشيراً إلى أن "إيران أعلنت بأن أي قرار يتخذ لن يؤثر على عزمها، ومتى ما تم رفع الحظر سنعود للسوق في أقصر فترة زمنية ممكنة، وسنرفع الإنتاج إلى مستوى ما قبل الحظر على الأقل".  

ولفت وزير النفط إلى أن "السبب في إطالة فترة الاجتماع يعود إلى مخالفة بعض الأعضاء لحصصهم المحددة لهم"، مضيفاً "أن بعض الأعضاء يعتقدون بحصول عدم انصاف في توزيع الحصص، ويرون أن البعض يحظون بحصص أكبر".  

وقرر وزراء النفط في دول المجموعة إرجاء الاجتماع إلى يوم الإثنين المقبل، وذلك لإتاحة الفرصة لمزيد من المشاورات حول سياسة الإنتاج للفترة المتبقية من العام الحالي.

وفي سياق متصل، كان وزير النفط الإيراني أعلن في نيسان/أبريل الماضي، عن ارتفاع طاقة الإنتاج للصناعة البتروكيمياوية في إيران بمقدار 25 مليون طن خلال العام الإيراني الماضي (انتهى في 20 آذار/مارس).

وقال زنكنة في تصريح له في ختام الاجتماع الـ15 لوزراء النفط والطاقة لـ"أوبك +" إن "العام (الإيراني) الماضي كان عاماً لامعاً للصناعة البتروكيمياوية بتحقيق زيادة في الانتاج بمقدار 25 مليون طن".