صندوق النقد الدولي: اقتصاد السعودية يتعافى بشكل جيد

"صندوق النقد الدولي" يقول إن اقتصاد السعودية يتعافى بشكل جيد، والمفترض أن يبقى الإنتاج متماشياً مع إتفاقية مجموعة "أوبك+"، والإستثمارات العامة ستعوض التأثير السلبي على النمو.

  • صندوق النقد الدولي يقول: إقتصاد السعودية يتعافى بشكل جيد
    ينمو الاقتصاد غير النفطي للمملكة بنسبة 4.3% 

أكد صندوق النقد الدولي، الخميس، أن "اقتصاد السعودية يتعافى بشكلٍ جيد من جائحة فيروس كورونا".

وقال الصندوق في بيان إنه "يتوقع أن ينمو الاقتصاد غير النفطي للمملكة بنسبة 4.3% هذا العام، وأن يبلغ مجمل نمو الناتج المحلي الإجمالي 2.4%".

وأضاف "من المتوقع أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي النفطي الحقيقي، بنسبة 0،4%، إذ أنه من المفترض أن يبقى الإنتاج متماشياً مع إتفاقية مجموعة "أوبك+".

كما أشار الصندوق أنه "يتوقع أن يبلغ المتوسط السنوي للتضخم في السعودية 3،2% في 2021".

وذكر البيان أن "استثمارات صندوق الإستثمارات العامة السعودي، ستعوّض التأثير السلبي على النمو الناتج عن ضغط الإنفاق الحكومي".

وأفادت مصادر لوكالة "سبوتنيك"، في 5 تموز/ يوليو، أن تحالف "أوبك+" ألغى جلسته التي كان مقرر انعقادها اليوم، من دون تحديد موعد جديد لانعقادها.

وارتفعت أسعار النفط العالمية بنسبة 1% بعد أنباء عن إلغاء جلسة "أوبك+"، وذلك حسبما أفادت بيانات التداول.

وبلغ سعر العقود الآجلة لشهر أيلول/ سبتمبر لبرميل النفط مزيج برنت 76.77 دولاراً، بارتفاع نسبته 0.79%، بينما بلغ سعر العقود الآجلة لشهر آب/ أغسطس لبرميل النفط ماركة غرب تكساس الوسيط 75.73 دولاراً، بارتفاع نسبته 0.76%. 

ويتماشى ذلك مع الاستراتيجية العامة التي تتبعها "أوبك+" منذ أيار/مايو الماضي، والتي تقضي بزيادة الإنتاج تدريجياً بعد خفضه بشكلٍ حاد مع التراجع الهائل في الطلب عند بدء انتشار فيروس كورونا.

وحققت هذه الاستراتيجية إلى حدّ ما نجاحاً، إذ انتعشت أسعار النفط لتبلغ حوالى 75 دولاراً لبرميل الخامين المرجعيين "برنت" بحر الشمال و "برنت" غرب تكساس الوسيط بزيادة 50% منذ مطلع العام، وهو مستوى مماثل لما كانت عليه الأسعار في تشرين الأول/أكتوبر 2018.