واشنطن "قلقة جداً" من تهديد متحوّرات كورونا للانتعاش الاقتصادي

وزيرة الخارجية الأميركية تحذّر من خطر المتحوّرات وتقول بأنّها "تشكّل تهديداً للعالم بأسره" داعيةً الدول "إلى العمل معاً لتسريع عملية التلقيح".

  • وزيرة الخزانة الأميركية: واشنطن
    وزيرة الخزانة الأميركية: واشنطن "قلقة جداً" من تهديد متحوّرات كورونا للانتعاش الاقتصادي

قالت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين الأحد في البندقية إنّ واشنطن "قلقة جداً" من تهديد متحوّرات فيروس كورونا لانتعاش الاقتصاد العالمي.

وأوضحت يلين خلال مؤتمر صحافيّ أنّها تشعر بالقلق الشديد بشأن المتحوّر دلتا ومتحوّرات أخرى قد تظهر وتهدّد الانتعاش المرجوّ على المستوى الاقتصادي بعد تراجع حدة الجائحة، مضيفةً: "نحن في ظلّ اقتصاد عالمي مترابط فما يحصل في أي جزء من العالم يؤثر على الدول الأخرى".

وأضافت: "هذه المتحوّرات تشكّل تهديداً للعالم بأسره"، داعيةً مجموعة من كبار المسؤولين العالميين المعنيين بالاقتصاد والإدارة المالية للدول يجتمعون منذ يومين في البندقية في إيطاليا "إلى العمل معاً لتسريع عملية التلقيح وتحديد هدف تطعيم 70% من سكان العالم العام المقبل".

وعلى صعيد اللقاحات رأت يلين "علينا بذلُ المزيد وأنْ نكونَ أكثَرَ فاعليةً".

وكان وزراء المال في مجموعة العشرين حذّروا في ختام اجتماعهم في البندقية من "الأخطار" التي يطرحها "تفشّي متحوّرات جديدة من كوفيد-19 ووتيرات متفاوتة لعمليات التلقيح" على انتعاش الاقتصاد العالمي.

وذكرت مجموعة العشرين في بيانها الختاميّ اليوم بأنّ الازمة لم تنتهِ بعد، وأنّه "إذا كان الوضع الاقتصادي العالمي قد تحسّن، خصوصاً بفضل تزايد عمليات التلقيح" فإنّ هذا لا يعني أن الازمة انتهت.

وكان وزير الخزانة السابق سامرز دعا في القمة ذاتها الحكومات إلى الإنفاق بشكل جدّي على مشاريع متعلّقة بمواجهة الأوبئة التي يمكن أن تحصل في المستقبل، معتبراً أنّ الاستثمار في هذا المجال اليوم مساوٍ لشراء أسهم في شركة أمازون في بداياتها. 

وتستمر متحوّرة "دلتا" الشديدة العدوى بالتأثير على انتعاش النشاط الاقتصادي في العالم بأسره، وقد تسبّبت حتى الآن ببؤر وبائية في آسيا وإفريقيا وبارتفاع في الإصابات في أوروبا والولايات المتحدة.