النفط يرتفع قبل اجتماع "أوبك+" وتقرير مخزونات الخام الأميركي

ارتفاع أسعار النفط هذا الأسبوع قبل اجتماع "أوبك+" بفعل تراجع أسعار مخزونات النفط الأميركية بفعل تداعيات إعصار "أيدا" على المصافي الأميركية.

  • تقرير معهد البترول الأميركي أظهر تراجعاً أكثر من المتوقع لمخزونات الخام الأميركية
    تقرير معهد البترول الأميركي أظهر تراجعاً أكثر من المتوقع لمخزونات الخام الأميركية

تعافت أسعار النفط اليوم الأربعاء عقب تقرير للقطاع أظهر أن مخزونات الخام الأميركية نزلت أكثر من المتوقع في الأسبوع الماضي، لترتفع الأسعار
بعد خسائر الليلة الماضية نتيجة تداعيات  الإعصار "أيدا" على المصافي الأميركية.

وزادت الأسعار قبل اجتماع "أوبك+" المقرر في الساعة 1500 بتوقيت غرينتش، حيث من المرجح أن تلتزم المجموعة التي تضم الدول الأعضاء
في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاء بخطة إضافة 400 ألف برميل يومياً للسوق في كل شهر حتى كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وكسبت العقود الآجلة لخام برنت تسليم تشرين الثانين/نوفمبر 45 سنتاً، ما يعادل 0.6 بالمئة لتلامس 72.08 دولار للبرميل بحلول الساعة
0651 بتوقيت غرينتش، بينما بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم تشرين الأول/أكتوبر 68.95 دولار للبرميل مرتفعة 45 سنتاً أيضاً ما يوازي 0.6 بالمئة.

وقال أفتار ساندو من شركة "فيليبس فيوتشرز" إن تقرير معهد البترول الأميركي الصادر أمس الثلاثاء الذي أظهر تراجعاً أكثر من المتوقع لمخزونات
الخام الأميركية يدعم الأسعار.

فيما قال مصدران في السوق نقلاً عن أرقام من "معهد البترول الأميركي" أمس الثلاثاء إن "مخزونات الخام انخفضت بواقع أربعة ملايين برميل
على مدار الأسبوع المنتهي في 27 آب/أغسطس.

وقبل التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأميركية المقرر صدوره في الساعة 1430 بتوقيت غرينتش، توقع محللون في استطلاع أجرته
وكالة "رويترز" انخفاض المخزونات بواقع 3.1 مليون برميل. ولكن من المتوقع أن يستمر الضغط على أسعار الخام الأميركية مع التعافي التدريجي لإنتاج النفط والغاز في خليج المكسيك. في حين ذكر محللون أن عودة المصافي للعمل بشكل طبيعي ستستغرق وقتاً أطول.