السلفادور تشتري 400 "بيتكوين" قبل أن تصبح عملة قانونية اليوم

ستصبح السلفادور اليوم أول دولة تتبنى عملة البيتكوين رسمياً وهو ما يمثل "أكبر اختبار" واجهته العملة الرقمية في تاريخها الممتد 12 عاماً.

  • رئيس السلفادور نا­يب بوكيلي يلقي خطابًا أمام الكونغرس. جيتي إيماجيس
    رئيس السلفادور نا­يب بوكيلي يلقي خطابًا أمام الكونغرس. جيتي إيماجيس

اشترت السلفادور أول 400 وحدة من العملة الرقمية "بيتكوين" يوم أمس الاثنين، وتعهد رئيس البلاد نايب بوكيلي بشراء "المزيد" قبل اعتماد العملة المشفرة كعملة قانونية، بحسب موقع "أكسيوس" الأميركي.

وتعود أهمية الأمر إلى أن السلفادور ستصبح اليوم الثلاثاء أول دولة تتبنى عملة البيتكوين رسمياً - وهو ما يمثل "أكبر اختبار" واجهته العملة الرقمية في تاريخها الممتد 12 عاماً، وفقًا لموقع بلومبرغ الأميركي.

وتبلغ القيمة السوقية لمائتي وحدة بيتكوين حوالى 10 ملايين دولار بحسب أسعار ليل الاثنين.

وقد صوت المجلس التشريعي في السلفادور في حزيران / يونيو الماضي على طرح مناقصة قانونية لعملة البيتكوين.

وسيتم استخدام العملة الرقمية جنباً إلى جنب مع الدولار الأميركي، العملة الرسمية للدولة.

وقد رفض البنك الدولي في حزيران / يونيو طلب حكومة السلفادور مساعدتها في تطبيق البيتكوين، مشيراً إلى مخاوف تتعلق بالبيئة والشفافية.

وستوفر الحكومة محفظة بيتكوين، تسمى "تشيفو" Chivo، والتي سيتم تحميلها مسبقاً بـ30 دولاراً بالعملة الرقمية للمستخدمين الذين سجلوا برقم الهوية الوطنية السلفادورية.

وسيُطلب من الشركات قبول العملة الرقمية في مقابل السلع والخدمات وستقبلها الحكومة لدفع الضرائب، كما ذكر بلومبرغ.

وقالت ناتالي مارشيك، العضو المنتدب لشركة "ستيفل نيكولاس" لموقع بلومبرغ إن العملة المشفرة "مثيرة ولكنها غير مختبرة ومعقدة خاصة بالنسبة لبلد مثل السلفادور". وأضافت: "إنها مخاطرة كبيرة، وهناك سؤال، هل صندوق الباندسال السلفادوري كبير بما يكفي؟ اللوائح تبدو مثل القانون، تم تجميعها بسرعة كبيرة. إنها علامة استفهام كبيرة".

نقله إلى العربية: الميادين نت