عام 2017 ثاني أشد الأعوام المسجلة من حيث درجات الحرارة

مركز أوروبي لمراقبة التغير المناخي يقول إن عام 2017 كان ثاني أكثر الأعوام المسجلة حرارة في شتى أنحاء العالم بعد عام 2016، ويشير إلى وجود علامات على التغير المناخي تراوحت بين حرائق الغابات وذوبان الجليد القطبي.

عام 2017 كان ثاني أكثر الأعوام المسجلة حرارة في شتى أنحاء العالم بعد عام 2016
عام 2017 كان ثاني أكثر الأعوام المسجلة حرارة في شتى أنحاء العالم بعد عام 2016

قال مركز أوروبي لمراقبة التغير المناخي اليوم الخميس إن العام الماضي كان ثاني أكثر الأعوام المسجلة حرارة في شتى أنحاء العالم بعد عام 2016، لافتاً إلى وجود علامات على التغير المناخي تراوحت بين حرائق الغابات وذوبان الجليد القطبي.

وقالت هيئة كوبرنيكوس للتغير المناخي وهي أول وكالة دولية رئيسية للطقس تتحدث عن الأحوال المناخية خلال 2017 إن درجات الحرارة بلغت في المتوسط 14.7 درجة مئوية عند سطح الأرض وهو ما يزيد 1.2 درجة مئوية عن زمن ما قبل العصر الصناعي.

وأضافت أن العام الماضي كان"أكثر برودة (قليلا) عن عام 2016 وهو أشد الأعوام المسجلة حرارة وكان أكثر حرارة من ثاني أكثر الأعوام حرارة سابقا وهو 2015". 

وتتوافق دراسة كوبرنيكوس مع توقع المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة في تشرين الثاني/ نوفمبر بأن يكون عام 2017 ثاني أو ثالث أشد الأعوام حرارة بعد عام 2016.