ضحايا السجائر الإلكترونية في أميركا إلى ارتفاع

خبراء أميركيون يؤكّدون ارتفاع أعداد الوفيات من مدخني السجائر الإلكترونية لتبلغ 52 حالة، والمركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها يقول إنه عالج 118 حالة جديدة في 50 ولاية.

  • ضحايا السجائر الإلكترونية في أميركا إلى ارتفاع
    ارتفاع عدد الوفيات من مدخني السجائر الإلكترونية إلى 52

 

بعد التحذيرات التي أطلقتها العديد من الدول الكبرى خلال الأشهر الماضية، حول مخاطر السجائر الإلكترونية، والضرر الذي تلحقه بمستخدميها، أعلن مسؤولو صحة أميركيون ارتفاع عدد الوفيات جرّاء استخدام أجهزة التدخين الإلكترونية إلى 52، بعد وقوع 4 حالات وفاة الأسبوع الماضي، نتيجة مرض تنفسي غامض مرتبط بتدخين هذه السجائر.

وأكّد المركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أنه تمّت معالجة حتى الـ 10 من كانون الأول/ديسمبر، 118 حالة جديدة في 50 ولاية، في حين بلغ عدد الأشخاص الذين عولجوا في المستشفيات 2409 حالة. 

بعد تأكيد وجود حالات وفاة في 26 ولاية بسبب السجائر الإلكترونية، أعلن مسؤولون الشهر الماضي عن اكتشاف أسيتات فيتامين-ه في جميع العينات المأخوذة من الرئة من 29 مريض، من المرجّح أنها تُستخدم في منتجات تدخين إلكتروني غير قانونية تحتوي على "ماريغوانا".

بدورها، أوصت مراكز مكافحة الأمراض،بعدم إضافة أسيتات فيتامين-ه التي تعتبر مادة كيميائية تبعث على القلق، إلى السجائر الإلكترونية أو منتجات التدخين الإلكتروني.