الرئيس الصيني: إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا تحقق نتائج إيجابية

الرئيس الصيني شي جين بينغ يؤكد أن الإجراءات التي اتخذتها السلطات الصينية لمنع انتشار فيروس كورونا والسيطرة عليه حققت نتائج إيجابية. والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية يقول إنّ "عدد الإصابات خارج الصين بلغ 191 حالة إصابة، فيما بلغت الإصابات المؤكدة في الصين وحدها أكثر من 23 ألفا".

  • الرئيس الصيني: إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا تحقق نتائج إيجابية
    منظمة الصحة العالمية تعلن أن كورونا لا يمثل وباءً عالمياً (أ ف ب).

أعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الأربعاء، أن الإجراءات التي اتخذتها السلطات الصينية لمنع انتشار الفيروس  والسيطرة عليه حققت نتائج إيجابية.

وذكر أنّ "الصين تتمتع بالثقة والقدرة على الانتصار في المعركة ضد انتشار المرض، سنواصل تعزيز التعاون مع الدول الأخرى، والتمسك بمبادئ الانفتاح والشفافية، وبذل جهود مشتركة فعالة لمكافحة تفشي المرض، وضمان أمن الصحة العامة على الصعيدين العالمي والإقليمي".

من جهته، أكد التلفزيون الصيني المركزي أن أعضاء من الفريق البحثي الذي يرأسه "لي لان جوان" وصلوا إلى مدينة ووهان لتوسيع رقعة استخدام الدواء الجديد في مكافحة كورونا، من جهته، شدد نائب رئيس مستشفى جيجيانغ على أنه لا يجب استخدام الدواء الجديد دون إشراف وتوجيه طاقم صحي متخصص، وأضاف أن أعضاء من الفريق البحثي، الذي يرأسه لي لان جوان، وصلوا صباح اليوم إلى مدينة ووهان لتوسيع رقعة استخدام الدواء الجديد في مكافحة كورونا. من جهته، شدد نائب رئيس مستشفى جيجيانغ، تشن زوينج، على أنه لا يجب استخدام الدواء الجديد دون إشراف وتوجيه طاقم صحي متخصص.

وفي سياق متصل، أعرب مسؤولو منظمة الصحة العالمية عن قلقهم إزاء احتمال تفشي فيروس كورونا في الدول ضعيفة الإمكانيات.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، خلال مؤتمر صحفي إن عدد الإصابات خارج الصين بلغ 191 حالة إصابة، فيما بلغت الإصابات المؤكدة في الصين وحدها أكثر من 23 ألفا.

وأشار غيبرييسوس إلى أن 80% من الحالات المصابة في الصين، تتركز في مقاطعة هوبي، مضيفاً أن العدوى لم تصل إلى كافة المقاطعات.

كما لفت إلى إرسال المنظمة 500 ألف قناع و40 ألف جهاز استنشاق للدول التي سجلت إصابات بالفيروس.

كوريا الجنوبية تؤكد شفاء أحد المصابين بفيروس "كورونا" الجديد

أعلنت رئيسة المقر المركزي لمكافحة الوباء في كوريا الجنوبية، غيون يون كيونغ ، اليوم الأربعاء، عن شفاء أول حالة في البلاد من فيروس كورونا الجديد، وسيتم خروجها من المستشفى اليوم الأربعاء.

وقالت غيون يون كيونغ، خلال مؤتمر صحفي إنه سيتم اليوم، في الخامس من شباط/فبراير، خروج الشخص الثاني الذي ثبتت إصابته بفيروس "كورونا" الجديد، في البلاد من المستشفى، وسينتهي الحجر الصحي لمن قاموا بالتواصل مع المصاب الثاني".

وتم شفاء المصاب الثاني بعد 13 يوماً فقط من تأكيد الإصابة بالفيروس التاجي، حيث غابت عن المريض في الآونة الأخيرة أعراض الفيروس، مثل الحمى أو السعال، وأظهرت 3 تحاليل أجريت خلال 24 ساعة عدم وجود الفيروس.

هذا وأعلنت السلطات الصينية، في وقت سابق من الأربعاء، أنه حتى منتصف الليل، من يوم 4 شباط/فبراير، حصلت لجنة الصحة الوطنية في الصين على بيانات من 31 إقليماً تفيد بأن عدد المصابين وصل إلى 24324 إصابة، بينها 3219 حالة حرجة، وفارق الحياة 490 شخصاً، وتعافي 892 شخصاً، مشيراً إلى أنه تمّ الكشف أمس عن 3800 حالة جديدة في البلاد.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت أن فايروس كورونا المستجد الذي انتقل من الصين إلى 24 دولة لا يمثل بعد حالة "وباء عالمي"، وأيّدت المنظمة الإجراءات التي تقوم بها الصين للحد من انتشار الفايروس، وأشارت الى أن إجراءات بكين أسهمت بنحو كبير في منع انتشار الفايروس داخل الصين وخارجها.

الحدود الجغرافية لم تستطع منع فيروس كورونا من الانتقال خارج المناطق الموبؤة، فعدد المصابين إلى ازدياد ووصل إلى نحو عشرين ألف مصاب، كما ارتفعت الوفيات إلى نحو 490 شخصاً. أرقام دفعت الصين إلى إعلان الحظر الصحي في مدن عدة لمحاولة حصر الفيروس، ووصلت إجراءات السلطات الصينية حد السماح لفرد واحد فقط من كل عائلة بالخروج مرة كل يومين للتبضع.

ورغم مساعي بكين للسيطرة على تفشي الفيروس، أرخى العزل الدولي المفروض عليها بثقله على مختلف الأسواق، من سوق المال المحلية التي تراجعت أسهمها بنسبة 80% تقريباً، إلى أسواق النفط العالمية التي شهدت تراجعاً في الأسعار إلى أدنى مستوى منذ عام، فضلاً عن تباطؤ التبادل التجاري مع الصين، وعرقلة حركة المسافرين، علماً أن سوق المال تعافت قليلاً بعيد ضخ البنك المركزي الصيني نحو ملياري دولار في محاولة للسيطرة على الوضع داخلياً.

خارجياً، سعت الصين إلى الطمأنة بأنها قادرة على الحد من تفشي الفيروس، وإنتقدت سياسات الولايات المتحدة الرامية الى عزل الصين عن العالم. التأكيد الصيني على قدرته خنق الفيروس يتوافق مع إجراءاتها الصارمة التي من شأنها تخفيض عدد الإصابات بالفيروس في الأيام المقبلة. وكانت منظمة الصحة العالمية أشادت بأداء الصين للحد من انتشار فيروس كورونا أمس، وأعلنت ارتفاع عدد الوفيات بـفيروس كورونا لتصل إلى 425.