وزير الصحة الإيراني: عدد المتعافين من "كورونا" يزداد و300 ألف فريق طبي إلى المنازل

وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي يعلن عن زيادة عدد الذين تعافوا من الإصابة بفيروس كورونا، كاشفاً عن البدء بالعمل في إطار تعبئة وطنية لمواجهة هذا الفيروس من خلال تشكيل 300 الف فريق طبي وارسالهم إلى المنازل.

 

  • وزير الصحة الإيراني: عدد المتعافين من "كورونا" يزداد و300 ألف فريق طبي إلى المنازل
    عدد المتعافين من "كورونا" في إيران يزداد يومياً

أعلن وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي زيادة عدد الذين تعافوا من الإصابة بفيروس كورونا.

وقال نمكي اليوم الأحد "الخبر المفرح الذي أزفّه لمواطنينا هو زيادة عدد المتعافين من الاصابة بفيروس كورونا، وإذا كان عدد المصابين تخطى950 إصابة فان عدد المتعافين بلغ 175 وعددهم يزداد يومياً"

وأردف قائلاً إنه "كلما زاد العدد يكون مفرحاً لقلوب زملاءنا الذين يخدمون في هذا المجال ويفرحون عندما يجدون شخصاً تعافى لأن مساعيهم تنجح".

وكشف الوزير الإيراني عن المباشرة بالتعبئة الوطنية لمواجهة هذا الفيبروس،"لقد بدأنا عملنا في اطار تعبئة وطنية لمواجهة فيروس كورونا من خلال تشكيل 300 الف فريق طبي وارسالهم إلى المنازل للسيطرة على كورونا وهزيمته في أسرع وقت". 

وبالتوازي، أشار "حرس الثورة" في بيان له اليوم الأحد إلى أنه "ضمن الظروف الحالية ومع مواجهة 50 دولة في العالم لفيروس كورونا سيوظف حرس الثورة تجربته في الحرب الميكروبية، والقصف الكيمائي في مواجهة كورونا". 

وزارة الصحة الإيرانية، أعلنت اليوم الأحد أن عدد المصابين بفيروس كورونا بلغ 978 و 54 حالة وفاة بالفيروس.  

و كان المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، أكد أمس السبت أنه بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية، فإن إيران نجحت بمعالجة أكبر عدد من المصابين بفيروس كورونا بعد الصين. 

ويوم الخميس الماضي،أكد مساعد وزير الصحة الإيراني علي رضا رئيسي، أنّ بلاده توصلت إلى نتيجة جيدة حول إنجاز البروتوكول العلاجي لفيروس كورونا.

وفي 24 شباط/ فبراير الماضي أفادت وكالة أنباء فارس الإيرانية بأن خبراء وعلماء في وزارة الدفاع الإيرانية تمكنوا من صنع وإنتاج أول نموذج لعدة طبية مخصصة لتشخيص فيروس كورونا.