منظمة الصحة العالمية تتخوف من انتشار فيروس كورونا بشكل سريع خارج الصين

الصين تعلن عن أقل حصيلة من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا منذ ستة أسابيع، ومنظمة الصحة العالمية تبدي تخوفها من انتشار الفيروس بسرعة خارج الصين.

  • منظمة الصحة العالمية تتخوف من انتشار فيروس كورونا بشكل سريع خارج الصين
    جيم: نشكر الدول التي ساعدتنا ونعرب عن استعداد للمساعدة بخبرتنا أي جهة تحتاج المساعدة

لخص مندوب الصين لدى الأمم المتحدة جانغ جيم التقدم الذي حققته بلاده على صعيد محاربة فيروس كورونا الجديد "كوفيد -19"، معرباً عن استعداد الصين ورغبتها في تقديم خبرتها للآخرين من دون تمييز أو تحامل.

وأشار المندوب إلى أن "الأرقام تتحدث عن نفسها، فمنذ مطلع هذا الشهر هبطت الإصابات الجديدة إلى أكثر بقليل من 200 إصابة، وبلغ عدد المتعافين الجدد 2800"، مضيفاً: "بلغ مجموع المتعافين 44 ألفاً، و"رغم قلقنا على كل مريض يتوفى، فإن عدد الوفيات من الوباء هبط إلى 40 شخصاً منذ مطلع الشهر".

واعتبر  جيم أن كل هذا يدل على فعالية الإجراءات التي "طبقناها"، شاكراً الدول التي "ساعدتنا ونعرب عن استعداد للمساعدة بخبرتنا أي جهة تحتاج المساعدة".

بدورها، أعلنت لجنة الصحة الوطنية في الصين تسجيل 125 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهي أقل حصيلة اليومية منذ ظهور الفيروس قبل ستة أسابيع، كذلك تم تسجيل 31 حالة وفاة جميعها في مقاطعة هوياي، مركز انتشار الفيروس، وبذلك بلغ عدد الوفيات نتيجة فيروس كورونا حول العالم نحو 3100، فيما بلغ عدد الإصابات في الصين 80 ألفاً.

وأعلنت كل من تونس والمغرب والأردن والسعودية أولى الإصابات بكورونا، فيما أكدت الكويت تسجيل 10 إصابات جديدة، وأعلنت مصر عن تسجيل إصابة ثانية، وأشارت دول عديدة إلى ازدياد عدد المصابين. 

الإصابات الجديدة بالكورونا دفعت منظمة الصحة العالمية إلى التخوف من انتشار الفيروس بشكل سريع خارج الصين.

إن عدد حلات فيروس كورونا الجديدة المسجلة أمس الإثنين في الصين كان أقل بكثير من بقية دول العالم، فخلال الساعات الأربعة وعشرين الماضية كانت هناك زيادة بعدد حلات المصابين خارج الصين بنسبة تقارب التسع مرات أكثر مقارنة بالحالات داخل الصين.

ووصل فريق فنيّ من منظمة الصحة العالمية إلى إيران لدعم جهود التعامل مع فيروس كورونا. وبدروها، أعلنت كلٌّ من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا عن مساعدات طبية ومالية لإيران لمكافحة الفيروس.