"عودة الحياة" إلى الصين مع سياسات وقائية للحد من كورونا

المطاعم في جميع أنحاء الصين تطلق سياسة "شخص واحد لكل طاولة" لمنع انتشار فيروس كورونا بعد أن بدأ المواطنون بمغادرة منازلهم والعودة إلى العمل.

  • "عودة الحياة" إلى الصين مع سياسات وقائية للحد من كورونا
    الصين تفرض سياسات وقائية للحد من انتشار فيروس كورونا

أطلقت المطاعم في جميع أنحاء الصين سياسة "شخص واحد لكل طاولة" لمنع انتشار الفيروس التاجي بعد أن بدأ المواطنون بمغادرة منازلهم والعودة إلى العمل، من ضمن سياسة إعادة الحياة إلى طبيعتها في البلاد.
وشوهد متجر للمعكرونة وهو يستغل مقاعد الطاولات لمنع الزبائن من الجلوس بجانب بعضهم البعض في ناننينغ بمقاطعة قوانغشي بجنوب الصين، و ذلك بعد إعادة فتح مطعم الحجر الصحي مؤخراً.

كما أطلقت شركة أخرى سياسة لمنع انتشار فيروس كورونا بعد أن بدأ الموظفون في العودة إلى العمل.

ولجأت هذه الشركة إلى وضع لافتة على كل طاولة طعام مكتوب عليها "شخصٌ واحد لكل طاولة، وتواجه الجنوب وتجلس على الجانب الأيمن" .

ونصح المسؤولون الصينيون مواطنيهم بالاحتفاظ بمسافة لا تقل عن 1.5 متر (4.92 قدم)، بعيداً عن بعضهم البعض في الأماكن العامة.
إلى ذلك، تسبب فيروس كورونا الذي يُعتقد أن مصدره مدينة ووهان في أواخر العام الماضي، في وفاة 2981 شخصا وإصابة ما يقرب من 80300 شخص في الصين وحدها.