منظمة الصحة العالمية: كورونا يتحوّل إلى "وباء"

منظمة الصحة العالميّة تصنف فيروس كورونا بـ"الوباء العالمي" وتعبّر عن قلقها من زيادة عدد الحالات المصابة 13 ضعفاً خارج الصين خلال الأسبوعين الأخيرين، وتؤكد أنّ إيران "تبذل قصارى جهدها لمكافحة الفيروس رغم نقص التجهيزات لديها".

  • منظمة الصحة العالمية: كورونا يتحوّل إلى "وباء"
    أطباء يجرون تصويراً شعاعياً لمصاب بفيروس كورونا في ووهان اليوم (أ.ف.ب)

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء تصنيف فيروس كورونا "وباءً عالمياً". 

مدير المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس،أكد أنّ عدد حالات الإصابة بكورونا خارج الصين "زاد بواقع 13 ضعفاً خلال الأسبوعين الأخيرين"، معبّراً عن قلقه الكبير لـ"سرعة تفشي وباء كوفيد 19 وعدم مكافحته بما يكفي". 

وأوضح في تصريح له، أنّه "من بين 118 ألف حالة إصابة بفيروس كوفيد 19 في 114 دولة، يوجد أكثر من 90% من الحالات في 4 دول فقط"، مبرزاً أنّ "81 دولة لم تبلغ حتى الآن عن أيّ حالة، بينما أبلغت 57 دولة عن 10 حالات أو أقل".

غيبريسوس أكد أنّه "لا يزال بإمكان جميع البلدان تغيير مسار هذا الوباء"، معبّراً عن امتنانه من "التدابير التي يجري اتخاذها في إيطاليا وإيران لإبطاء انتشار الفيروس"، مشدداً على أنّ إيران "تبذل قصارى جهدها لمكافحته رغم نقص التجهيزات لديها". 

في هذا السياق تحدث مدير منظمة الصحة العالميّة، عن أنّ "بعض الدول تعاني من نقص القدرات والموارد والحلول"، مشدداً على أنّ المنظمة تدعو دول العالم كل يوم لـ"إتخاذ اجراءات سريعة وقاسية". 

من جهته، قال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحيّة بالمنظمة، مايك رايان، إن استخدام عبارة وباء عالمي لوصف كورونا "لن يغيّر من طريقة تعاملنا مع الفيروس". 

وفي المقابل، أكد رايان أنه على الرغم من تصنيفه كوباء "إلّا أنّه يمكن السيطرة عليه". 

يذكر أنّ السلطات الصينيّة أعلنت اليوم، عودة النشاط الصناعي والرسمي تدريجياً إلى إقليم هوباي مركز تفشي كورونا، مع الإبقاء على إغلاق المدارس، وذلك بعد تأكيد الرئيس شي جين بينغ "السيطرة عمليّاً" على تفشِّي الفيروس في الإقليم.