الولايات المتحدة تعتمد اختباراً لفيروس كورونا من "روش" السويسرية

الولايات المتحدة تصدر قراراً استشثنائياً باعتماد أسرع اختبار من شركة "روش" السويسرية،والذي سيتيح نتيجة فحص كورونا بأسرع وقت، ويمكن أن يحقق 4128 نتيجة في اليوم الواحد.

  • الولايات المتحدة تعتمد اختباراً لفيروس كورونا من "روش" السويسرية
    الاختبار السريع سيدعم قدرات الفحص لكورونا بأسرع وقت للمساعدة في احتواء الوباء المتنامي في العالم

أصدرت إدارة الأدوية والعقاقير الأميركية قراراً استثنائياً باعتماد اختبار أسرع لفيروس كورونا من إنتاج شركة "روش" السويسرية، وذلك في خطوة ترمي إلى دعم قدرات الفحص للمساعدة في احتواء الوباء المتنامي في العالم.

وقالت الشركة اليوم الجمعة، والتي تتخذ من بازل مقراً لها، إن جهاز الاختبار الجديد يتيح النتيجة في غضون 3.5 ساعة ويمكن أن يحقق 4128 نتيجة في اليوم الواحد. ويمثل ذلك زيادة في عدد الاختبارات عما كانت الشركة تعرضه من قبل".

الاعتماد الاستثنائي الأميركي لهذا الاختبار يفتح الباب أمام استخدامه في الولايات المتحدة، والأسواق التي تقبل الاعتماد وفقاً للمعايير الأوروبية.

وكانت الاختبارات الأميركية الخاصة بكورونا قد واجهت عقبات بسبب عيوب في أدوات الاختبار التي وزعتها الحكومة الاتحادية في شباط / فبراير، وكانت تسفر عن بعض النتائج الزائفة. وتسبب ذلك في تأخر البلاد في احتواء انتشار المرض الذي أصاب حواى 135 ألفاً على مستوى العالم، بينهم 1660 في الولايات المتحدة.

شركة "روش" قالت إنها تعمل على إنتاج أجهزة الاختبار بأقصى طاقة ممكنة، لتسليم أكبر عدد ممكن منها.