آخر مستجدات فيروس كورونا في الدول الأوروبية الأكثر تضرراً

أعداد الإصابات والوفيات بكورونا في الدول الأوروبية الأكثر تضرراً من الفيروس تزداد، وإجراءات مشددة ووقائية تعتمدها حكومات هذه الدول في محاولة للسيطرة على الانتشار الكبير للفيروس لديها.

  • آخر مستجدات فيروس كورونا في الدول الأوروبية الأكثر تضرراً
    عدد الوفيات في إيطاليا جراء الإصابة بفيروس كورونا يتجاوز الـ4000

ذكر مراسل الميادين إن السلطات السويسرية أصدرت أمراً بالمنع التام لأيّ تجمع لأكثر من 5 أشخاص والشرطة ستسطّر محاضر ضبط بقيمة 100 فرنك لكل من يخرق هذه القرارات.

كما حررت الكونفدرالية السويسرية 42.5 مليار دولار لدعم الاقتصاد السويسري وتعويض الخسائر جراء انتشار وباء كورونا.

وأعلنت سويسرا حالة الطوارئ في 17 آذار/ مارس الجاري، وأمرت بإغلاق الحانات والمطاعم ودور العبادة، مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا لديها، بالإضافة إلى إغلاق جميع الجامعات والمتاجر ومحال الترفيه والأندية الرياضية والمتاحف والمكتبات العامة ودور السينما والمسارح والمسابح ومراكز التزلج، ما عدا الصيدليات.

وستواصل المخابز ومحطات الوقود والبنوك ومحطات القطارات ومراكز البريد عملها.

سويسرا تقع بين دول تضررت بشدة من التفشي مثل فرنسا وإيطاليا وألمانيا، حيث تشدد السلطات السويسرية المراقبة على الحدود مع كل من هذه البلدان، والسماح بدخول المواطنين السويسريين والعمال.

وسجلت سويسرا 5369 حالة إصابة، توفي منهم 56.

إيطاليا

عدد الوفيات في إيطاليا جراء الإصابة بفيروس كورونا يتجاوز الـ4000 بزيادة 627 وفية خلال الساعات الـ24 الماضية، وعدد الحالات يتجاوز الـ47 ألف.

وتجاوز عدد الوفيات في إيطاليا عدد الوفيات في الصين، البؤرة الأولى لتفشي فيروس كورونا، رغم إجراءات الحجر الصحي الكامل في كافة أنحاء إيطاليا.

ويذكر أنّ إيطاليا فرضت منذ أيام إغلاقاً تامّاً على البلاد، حظراً عاماً على التجمعات ومنع سفر حتى 3 نيسان/أبريل المقبل.

ويعيش الإيطاليون منذ أكثر من أسبوع في الحجر المنزلي الإلزامي في محاولة للحد من التفشي الكبير للفيروس في البلاد.

إسبانيا

ارتفعت أعداد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا اليوم الجمعة، لتتخطى حاجز الألف وفاة حتى الآن، حيث أعلنت وزارة الصحة الإسبانية، وفاة 1002 شخص، بزيادة قدرها 235 حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وسجلت إسبانيا 19980 إصابة بفيروس كورونا المستجد، بزيادة قدرها 2833 حالة جديدة، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة في مؤتمر صحفي في مدريد اليوم الجمعة.

وقال فرناندو سيمون مدير مركز التنسيق الإسباني للتنبيهات والطوارئ الصحية في وزارة الصحة الإسبانية، إن الزيادة المسجلة بنسبة 16.5% في الحالات المسجلة (بزيادة 2833) "كانت أبطأ من الأيام السابقة"، رغم أنه حذر من أن "عوامل كثيرة تؤثر على عدد الحالات المؤكدة".

وأضاف سيمون أن "نحو 1141 من الحالات المسجلة تمّ إدخالها في العناية المركزة"، مشيرًا إلى أن "هناك أنباءً جيدة تتعلق بأن بعض الأشخاص الأوائل الذين خضعوا للعناية المركزة سيتمّ الإفراج عنهم الآن، على الرغم من أن الأرقام لا تزال منخفضة".

ألمانيا

وفي ألمانيا، سجلت السلطات الصحية 19848 إصابة بفيروس كورونا، ووفاة 59 شخصاً. 

وتعمل شركة CureVac الألمانية للتكنولوجيا الحيوية، على أبحاث لإنتاج لقاح لفيروس كورونا المستجد، فيما نقلت تقارير، اهتمام الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشراء هذه الأبحاث بشكل حصريّ.

فرنسا

تدرس الجمعية الوطنية الفرنسيّة، إمكانية فرض حالة الطوارئ على كل فرنسا، فيما قد تعلن مدينة نيس منع التجوّل اعتباراً من الساعة 8 مساء اليوم الجمعة.

مدير عام وزارة الصحة الفرنسية، جيروم سالومون، أكد أن "عدد الإصابات يتضاعف كل 4 أيام، وأن الفيروس ينتشر بسرعة وبشكل مكثف".

وشدد سالومون على الضرورة المطلقة بالتزام "تدابير العزل المشددة"، مضيفاً "في حال قلص كل شخص تواصله مع الآخرين، ستكون لدينا إصابات أقل".

وبدأت فرنسا يوم 17 آذار/ مارس إجراءات عزل يتمّ الالتزام بها بطريقة متفاوتة في مواجهة فيروس كورونا.

كما سجلت السلطات الصحية في فرنسا 78 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا اليوم الجمعة، ليرتفع الإجمالي إلى 450 بزيادة 21%، وهي زيادة أقل حدة منها في اليومين الماضيين بعد الإعلان عن إجراءات إضافية لفرض الإغلاق العام.

وقال سالومون إن "1297 شخصاً في حالة خطيرة ويحتاجون إلى أجهزة الإنعاش". 

في سياق متصل، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إن فرنسا "تحاول تسهيل عودة 130 ألفاً من مواطنيها العالقين في الخارج بسبب انتشار فيروس كورونا"، وطلب من المواطنين "التحلي بالهدوء والصبر".