ترامب يمدد الإغلاق شهراً ومسؤول أميركي يتوقع وفاة 200 ألف مصاب بـ"كورونا"

توقع مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية وفاة نحو 200 ألف شخص في الولايات المتحدة، ووصول المصابين إلى ملايين حالات، جراء فيروس كورونا.

  • ترامب يمدد الإغلاق شهراً ومسؤول أميركي يتوقع وفاة 200 ألف مصاب بـ"كورونا"
    يتهم الديمقراطيون ترامب وإدارته بالتقاعس في الاستجابة لوباء كورونا.

مدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإغلاق الوطني لبلاده لمدة شهر، بعدما خضع لرأي خبراء الصحة العامة، والواقع العلمي، محذراً من أن ذروة تفشي لفيروس كورونا لم تأت بعد.

وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن ترامب قال، في حديثه في حديقة البيت الأبيض، إنه إذا تمكنت إدارته من إبقاء عدد الوفيات في الولايات المتحدة نتيجة الوباء بحدود 100000 وفاة، فستكون قد "قامت بعمل جيد للغاية". ويشكل كلام ترامب تحولاً مذهلاً من توقعاته المتفائلة قبل بضعة أيام عندما قال كان يأمل في إعادة الاقتصاد بحلول عيد الفصح في 12 نيسان / أبريل المقبل.

ويمثل الموعد النهائي الممتد تراجعاً مهيناً للرئيس الأميركي، الذي بدد ستة أسابيع ثمينة في بداية الوباء، حيث اشتكى مؤخراً من أن العلاج أسوأ من المشكلة وجعل عيد الفصح موعداً زمنياً جميلاً لإعادة فتح مساحات كبيرة من البلد.

وزعم ترامب يوم أمس الأحد أن هذا كان "طموحًا" فقط، حيث حضه مستشاروه على عدم التحرك على عجل. وأعلن أن فترة الابتعاد الاجتماعي التي مدتها 15 يوماً والتي حثت عليها الحكومة الفيدرالية، والتي كان من المقرر أن تنتهي اليوم الاثنين، سيتم تمديدها حتى 30 نيسان / أبريل المقبل، وأعرب عن أمله في عودة الحياة الطبيعية بحلول الأول من حزيران / يونيو.

وتوصي المبادئ التوجيهية الأميركية بعدم التجمعات الكبيرة وتحض كبار السن وأي شخص يعاني من مشاكل صحية قائمة على البقاء في المنزل. كما تم حض الناس على العمل من المنزل عند الإمكان وتجنب المطاعم والحانات ورحلات السفر والتسوق غير الضرورية.

وقد توقع أنتوني فوشي، مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية، أمس وفاة نحو 200 ألف شخص في الولايات المتحدة، ووصول المصابين إلى ملايين حالات، جراء فيروس كورونا.

وقال فوشي لشبكة "سي إن إن" الأميركية إن الفيروس "قد يتسبب في وفاة ما بين 100 ألف و200 ألف شخص في الولايات المتحدة" من بين ملايين الحالات، وذلك وفقاً لتقييمه للوضع الراهن.

وأكد فوشي أن التقديرات عرضة للتغيير، واصفاً تفشي المرض بأنه "هدف متحرك".

 

وحتى مساء السبت، سجلت الولايات المتحدة 1200 وفاة بالفيروس، فيما وصلت الإصابات إلى أكثر من 125 ألف حالة. وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم في إجمالي عدد الإصابات بكورونا.

ترجمة: الميادين نت