إسبانيا تسجل رقماً قياسياً جديداً في عدد الوفيات اليومي بكورونا

إسبانيا تسجّل رقماً قياسياً جديداً في عدد الوفيات اليومي بفيروس كورونا، بلغ 864 في 24 ساعة، ما يرفع عدد الوفيات إلى أكثر من 9 آلاف.

  • وتيرة الإصابات الجديدة ومعدل الوفيات مستمر في التراجع في البلاد

أعلنت إسبانيا اليوم الأربعاء، تسجيل رقم قياسيّ جديد في عدد الوفيات اليومي بفيروس كورونا المستجد، بلغ 864 في 24 ساعة، ما يرفع عدد الوفيات إلى أكثر من 9 آلاف، وذلك بعد شهرين من الكشف عن الإصابة الأولى في البلاد.

وسجلت إسبانيا ثاني أكبر عدد من الوفيات نتيجة الوباء بعد إيطاليا، إذ أودى الفيروس بحياة 9053 شخصاً فيما بلغ عدد الإصابات المؤكدة 102136 حالة.

إلا أن وزارة الصحة تشير إلى أن وتيرة الإصابات الجديدة مستمرة في التراجع، من +20% قبل أسبوع إلى +8.2% الآن.

ويواصل معدل الزيادة في الوفيات التراجع أيضاً من +27% قبل أسبوع إلى +10.6% خلال الساعات الـ24 الماضية، كما شُفي 22647 من الفيروس، أي حوالى 20% من مجموع الإصابات.

وبحسب فرناندو سايمون، رئيس وحدة تنسيق الطوارئ بوازرة الصحة، فإنّ عدد الأشخاص الذين يتلقون العلاج في المستشفى والموجودين في وحدات العناية المركزة ينخفض، ما يشير إلى أن الوباء وصل إلى ذروته. 

سايمون الذي تمّ تشخيص إصابته بالفيروس هذا الأسبوع، أكد أنّ "المسألة المهمة الآن لا تتعلق بما إن كنّا وصلنا إلى الذروة أم لا، يبدو أننا قد وصلناها، والأعداد تتراجع".

يذكر أنّ مدريد تبقى المنطقة الأكثر تأثراً، وسجلت فيها 42.7% من الإصابات و29.2% من الوفيات، علماً أن الوباء يتفشى بسرعة أكبر في كاتالونيا، حيث يوجد عدد أكبر من المرضى في أقسام العناية المركزة.