إصابات كورونا في "إسرائيل" تفوق الـ7 آلاف.. و"بني براق" منطقة محظورة

ووسائل إعلام إسرائيلية تقول إلى عدد الإصابات في "إسرائيل" بلغ الـ7589 إصابة، فيما عدد الإصابات الجديد بلغ الـ42.

  • الشرطة الإسرائيلية تستخدم الحواجز المعدنية لفرض العزل العام على بلدة "بني براق" (رويترز)

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن عدد الوفيات في "إسرائيل" جراء كورونا ارتفع اليوم إلى 42 وعدد الإصابات بلغ 7589 إصابة.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء أمس الجمعة، تسجيل 571 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، لترتفع اليوم السبت إلى 613 إصابة، من بينها 40 حالة وفاة.

وقالت الصحة الإسرائيلية في بيان، إن "عدد المرضى بفيروس كورونا في البلاد بلغ 7428 حتى الساعة 20:30 من مساء الجمعة بينهم 40 حالة وفاة"، مشيرةً إلى أن "من مجمل المصابين هناك 6718 وصفت حالتهم بالطفيفة، 155 متوسطة، و209 خطيرة".

ولفتت إلى أن "403 أشخاص تماثلوا للشفاء من الفيروس وغادروا المستشفيات، فيما 681 شخصاً لا يزالون يتلقون العلاج في المستشفيات، ونحو 4 آلاف مصاب يتلقون العلاج في منازلهم، و700 في حجر صحي في فنادق مخصصة لذلك".

ويخضع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، للحجر الصحي أيضاً، بعد أن خالط وزير الصحة ياكوف ليتزمان، الذي أصيب بفيروس كورونا. 

ودخل الحجر الصحي العديد من المسؤولين في وزارة الصحة، بينهم مديرها العام ورئيسة دائرة الصحة العامة. بالإضافة إلى رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، ورئيس "الموساد" يوسي كوهين، من دون أن تثبت إصابتهما بالفيروس حتى الآن.

واستخدمت الشرطة الإسرائيلية الحواجز المعدنية وحواجز الطرق، أمس الجمعة، لفرض العزل العام على بلدة "بني براق" التي يقطنها اليهود المتشددين (الحريديم) بعد أن شهدت تفشياً لفيروس كورونا المستجد.

وتم إعلان بلدة بني براق الواقعة قرب تل أبيب منطقة محظورة بسبب ارتفاع معدل الإصابة فيها، وذلك بموجب لوائح الطوارئ التي أقرتها الحكومة الإسرائيلية الخميس الماضي.

وتحركت وحدات من الشرطة الإسرائيلية، يرتدون الكمامات والقفازات بسرعة في ساعة مبكرة من صباح أمس الجمعة، لتطويق مفترقات الطرق الرئيسية حول البلدة وتطبيق القواعد الجديدة.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد، إن "بني براق في حالة عزل عام اعتباراً من صباح اليوم وإن الشرطة ستمنع الحركة داخل المدينة أو خارجها".