كورونا حول العالم: ارتفاع عدد الإصابات مقابل انخفاض في نسبة الوفيات

ارتفاع حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا حول العالم بعد انتشاره في أكثر من 210 دولة وإقليماً، مقابل تراجع الاصابات في الصين وعدم تسجيل أي حالة وفاة منذ السبت.

  • كورونا حول العالم: ارتفاع عدد الإصابات مقابل انخفاض في نسبة الوفيات
     29 ولاية أميركية ستبدأ برفع القيود في المستقبل القريب 

ارتفعت حصيلة الوفيات بفيروس كورونا في العالم إلى أكثر من 166 ألف حالة نحو ثلثيها في أوروبا. وزاد عدد الإصابات على مليونين و400 ألف في 210 دولة وإقليماً. 

ففي الولايات المتحدة، أفادت جامعة جونز هوبكنز بتسجيل 764,265 إصابة بفيروس كورونا، و40,565 حالة وفاة حتى اليوم الإثنين ظهراً. 

وتوقع الرئيس دونالد ترامب أن يصل عدد الوفيات في البلاد إلى 60 ألفاً، كاشفاً عن قرب التوصل إلى اتفاق مع الحزب الديمقراطي، على تقديم الدعم المالي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ودعا حكام الولايات إلى تعزيز إجراءات الفحص.

وكان ترامب أعلن قبل أيام أن بلاده تجاوزت ذروة الوباء، ولذلك ستبدأ 29 ولاية أميركية في المستقبل القريب رفع القيود، وستكون تكساس الأولى.

وبعد أميركا، لا تزال إيطاليا في مقدمة الدول الأكثر تأثّراً بالوباء، حيث سجلت السلطات الصحية فيها 178,972 إصابة، و23,660 وفاة. 

وفي إسبانيا، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الـ200 ألف، والوفيات تقارب الـ21 ألفاً. 

أما فرنسا، فتجاوز عدد الوفيات 19 ألفاً، والإصابات تتجاوز الـ152 ألفاً، في وقت تستمر فيه إجراءات العزل في البلاد، منذ نحو 5 أسابيع، وسط توقعات بتخفيفها اعتباراً من الـ11 من شهر أيار/ مايو المقبل. 

من جهتها، سجلت المملكة المتحدة 120,067 حالة إصابة بالفيروس، مع 16,060 حالة وفاة.

أما ألمانيا فأعلنت أن الفيروس تحت السيطرة وأن الأزمة يمكن إدارتها. 

وفي الصين، تراجع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا إلى 12 إصابة أمس الأحد، مقابل 16 يوم السبت، ولليوم الثالث على التوالي، لم تسجل أي وفاة.

لجنة الصحة الوطنية قالت إن 8 من المُصابين جاؤوا من الخارج، وأَعلنت رصد 49 إصابة جديدة لأشخاص لم تظهر عليهم أعراض.

ورفض المتحدث باسم الخارجية الصينية جانغ شوانغ حملة التشكيك في بلاده بخصوص فيروس كورونا ومزاعم إخفائها حقائق بشأنه، وشدد على أن هذا التشكيك مناف لحقيقة الجهود الكبيرة للصين.