الصحة الفلسطينية: قوات الاحتلال اعتقلت شاباً فلسطينياً مصاباً بفيروس كورونا

وزيرة الصحة الفلسطينية تؤكد اعتقال قوات الاحتلال الإسرئيلي لطالب في جامعة بيرزيت تبين لاحقاً أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد، وتقول إنه تم أخذ 9 عينات من عائلته وهي قيد الفحص.

  • الصحة الفلسطينية: قوات الاحتلال اعتقلت شاباً فلسطينياً مصاباً بفيروس كورونا
    الصحة الفلسطينية: القوات الإسرائيلية نقلت الشاب الفلسطيني إلى معتقل المسكوبية في القدس (أرشيف)

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت شاباً من رام الله الأربعاء الماضي تبين لاحقاً إصابته بفيروس كورونا.

وقالت الوزيرة في مؤتمر صحفي إن المعتقل "طالب في جامعة بيرزيت ونقلته القوات الإسرائيلية إلى معتقل المسكوبية في القدس، وبعد إجراء الفحص المخبري من قبل سلطات الاحتلال تبين إصابته بفيروس كورونا"، لافتة إلى أن "طواقم الطب الوقائي في الوزارة  قامت بأخذ 9 عينات من عائلته وهي قيد الفحص".

وأضافت الكيلة أن "هناك 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا سجلت خلال الساعات الـ24 الماضية في الأراضي الفلسطينية"، موضحة أن "إجمالي الإصابات بين الفلسطينيين ترتفع بذلك إلى 484، بما فيها الإصابات المسجلة في مدينة القدس، كما سجلت 4 حالات وفاة بين الفلسطينيين، اثنتين منها في مدينة القدس".

ونقلت "رويترز" عن مصادر إسرائيلية قولها، إنه "تم إجراء فحص للشاب المعتقل لحظة اعتقاله وفي اليوم التالي ظهرت النتيجة ايجابية لإصابته بفيروس كورونا"، مؤكدة أن "الشاب المعتقل لم تكن تظهر عليه أية أعراض إصابة بالفيروس".

وتخضع الأراضي الفلسطينية لحالة الطوارئ بسبب الفيروس للشهر الثاني على التوالي، إضافة إلى مجموعة من الإجراءات الأخرى منها تعطيل الدراسة بشكل كامل ومنع التنقل بين المحافظات. 

وسعت الحكومة الفلسطينية خلال هذا الأسبوع لتخفيف بعض الإجراءات التي اتخذتها لمواجهة فيروس كورونا، وسمحت بعودة بعض المصالح التجارية للعمل في إطار الموازنة بين الصحة والاقتصاد.