"الصحة العالمية": لا إثباتات على مناعة من سبق أن أصيبوا بكورونا

منظمة الصحة العاليمة تحذّر من خطورة ما يتم تداوله حول المناعة من فيروس كورونا، وترى أن إصدار "شهادات مناعة" من شأنه تشجيع الانتشار المستمر للوباء.

  • "الصحة العالمية": لا إثباتات على مناعة من سبق أن أصيبوا بكورونا
    معالج فيزيائي يتواصل مع مريض مصاب بفيروس كورونا في إسبانيا (أ ف ب - أرشيف)

حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم السبت، من أنه لا إثباتات بعد على أن الاشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد باتت لديهم مناعة تحميهم من الإصابة مجدداً.

واعتبرت المنظمة في بيان أن إصدار "شهادة مناعة" من شأنها تشجيع الانتشار المستمر للوباء.

وقالت المنظمة "ليس هناك حاليا أي إثبات على أن الاشخاص الذين تماثلوا للشفاء من كوفيد-19 ولديهم أجسام مضادة باتت لديهم مناعة تقيهم من إصابة ثانية".

وكانت المنظمة أكدت أنها ستعلن عن تعاون كبير لتسريع عملية تطوير عقاقير آمنة وفعّالة واختبارات وأمصال، للوقاية من فيروس كورونا وتشخيصه ومعالجته.

وأشارت إلى أن المبادرة مع أطراف شركاء ترمي إلى جعل التكنولوجيا المخصصة لمكافحة المرض متاحة لأي شخص يحتاج إليها في أي مكان في العالم.