أميركا تتصدر أعداد الوفيات وأوروبا تتهيأ لرفع العزل تدريجياً

لا تزال الولايات المتحدة الأميركية تتصدر أعداد الوفيات حول العالم بفيروس كورونا، وتليها بلدان أوروبية، فيما لا يزال عدد الإصابات في الصين ضئيلاً. وبالتزامن، تعمد هذه البلدان إلى رفع العزل تدريجياً.

  • أميركا تتصدر أعداد الوفيات وأوروبا تتهيأ لرفع العزل تدريجياً
    منظمة الصحة: لا إثبات أن من أصيبوا بكورونا اكتسبوا مناعة تحميهم من الإصابة مجدّداً

تخطّت حصيلة الوفيات بفيروس كورونا في العالم عتبة 200 ألف وفاة، فيما حذرت منظمة الصحة العالمية من عدم وجود إثباتات بعد على أنّ الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا اكتسبوا مناعة تحميهم من الإصابة مجدّداً.

أميركا

صرحت جامعة جونز هوبكنز الأميركية أن نحو 2500 شخص توفّي بفيروس كورونا خلال 24 ساعة في الولايات المتحدة.

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها يوم أمس السبت، إن أكثر من 895 ألف شخص أصيبوا بفيروس كورونا بزيادة تتجاوز 30 ألفاً عن الإحصاء السابق.

ووقّع الرئيس دونالد ترامب خطة مساعدة جديدة تبلغ قيمتها نحو 500 مليار دولار للتخفيف من أعباء الشركات والمستشفيات.

بريطانيا

تجاوز عدد الوفيات بفيروس كوفيد-19 في المستشفيات البريطانية 20 ألفاً، إذ سجلت وزارة الصحة البريطانية يوم أمس السبت 813 وفاة إضافية بكوفيد-19 في المستشفيات، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 20319.

وشهدت الحصيلة اليومية ارتفاعاً عن اليوم السابق الذي سجلت خلاله 684 وفاة، وذلك رغم اعتبار الحكومة أن البلاد تجاوزت ذروة الوباء. 

ويشار إلى أن حصيلة السلطات لا تأخذ في الاعتبار دور المسنين، حيث يقول ممثلون عن هذا القطاع إن آلاف الأشخاص قد توفوا فيها.

ولا تزال البلاد تنتظر عودة رئيس الوزراء بوريس جونسون لممارسة مهامه التي ستكون يوم غد الإثنين، إذ إنه قيد النقاهة منذ خروجه من المستشفى في 12 نيسان/أبريل بعدما أصيب بفيروس كورونا المستجد، فيما يتولى وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب تسيير شؤون الحكومة.

ورغم الضغوط المتزايدة، حتى من صفوف المحافظين، تستبعد الحكومة في الوقت الراهن أي تخفيف لإجراءات العزل التي فرضت في 23 آذار/مارس، والتي يفترض أن تمدد لأسبوعين على الأقل كما أنها لم تحدد بعد استراتيجيتها بالتفصيل للخروج من الأزمة.

هذا وبدأت ثماني وحدات متنقلة يديرها أفراد من الجيش في التنقل عبر بريطانيا لإجراء اختبارات فيروس كورونا، على أن تليها عشرات  الوحدات الأخرى  لمساعدة الحكومة على الاقتراب من تحقيق هدفها بإجراء 100 ألف اختبار يومياً لفيروس كورونا المستجد.

وقالت وزارة الصحة في بيان، اليوم الأحد، إن تلك المركبات المعدلة ستقوم بأخذ مسحات من الحلق ثم إرسالها إلى مختبرات لمعالجتها.

وستبدأ 96 وحدة أخرى بالعمل خلال شهر أيار/مايو. ويمكن إقامة هذه الوحدات خلال أقل من 20 دقيقة وتجري اختبارات للعاملين الأساسيين مثل من يعملون في دور رعاية المسنين والشرطة والسجون.

إيطاليا

أعلنت إيطاليا عن خطط لوضع حد لأسعار كمامات الوجه وزيادة اختبارات الأجسام المضادة مع اقترابها من نهاية أطول فترة إغلاق وطنية لاحتواء فيروس كورونا المستجد.

وتنتظر الدولة المتوسطية اتخاذ قرار مصيري في نهاية هذا الأسبوع بشأن أي من القيود سيتم رفعها عندما ينتهي العمل بفترة الإغلاق الحالية في 3 أيار/مايو.

وسيحدد ذلك على حد سواء السرعة التي سيشق بها ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو طريقه للخروج من الركود الاقتصادي، وكذلك الحريات التي سيتمتع بها 60 مليون إيطالي في خلال أشهر الصيف.

وورد أن على طاولة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي اقتراح يوصي بتوخي الحذر وينطوي على تخفيف تدريجي للتدابير الصارمة على مدى أربعة أسابيع.

والأرجح أن يسمح للإيطاليين في بداية أيار/مايو بمغادرة منازلهم بحرية لأول مرة منذ 9 آذار/مارس.

وما زال عدد الوفيات الرسمي في إيطاليا البالغ 25969 وفاة الأعلى في أوروبا والثاني عالمياً بعد الولايات المتحدة.

وتتضمن "المرحلة الثانية" في إيطاليا الاستخدام الإلزامي لأقنعة الوجه في الأماكن العامة واختبار الأجسام المضادة في الدم على المستوى الوطني.

فرنسا

قال مكتب رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب يوم أمس السبت، إنه سيعرض على البرلمان يوم الثلاثاء خطة الحكومة لتخفيف إجراءات العزل العام المفروضة في البلاد.

وسيعقب بيان رئيس الوزراء الذي سيلقيه هذا الأسبوع نقاشاً مفتوحاً ثم إجراء تصويت.

وكان الرئيس إيمانويل ماكرون أمر بفرض إجراءات العزل العام منذ 17 مارس/آذار للحد من تفشي فيروس كورونا ومن المقرر رفعها في 11 مايو/أيار.

ويسعى ماكرون لتخفيف بعض إجراءات العزل العام وفتح المدارس أولاً رغم أن الحكومة لم تنته بعد من تحديد كيفية تنفيذ ذلك.

وكانت وزارة الصحة قد قالت في وقت سابق يوم أمس السبت إن عدد الوفيات بالفيروس في فرنسا وصل إلى 22614 شخصاً.

الصين

أظهرت بيانات لجنة الصحة الوطنية، اليوم الأحد، تسجيل الصين 11 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في 25 نيسان/بريل مقابل 12 حالة في اليوم السابق دون تسجيل وفيات.

وكان من بين هذه الحالات الجديدة ست حالات منقولة محلياً من بينها خمس حالات في إقليم هيلونغجيانغ الحدودي الشمالي الشرقي، وحالة واحدة في إقليم قوانغدونغ بجنوب شرق البلاد المجاور لهونج كونج.

وأظهرت بيانات اللجنة أن الحالات الخمس المتبقية واردة من الخارج بتراجع عن 11 حالة في اليوم السابق.

وأعلنت اللجنة أيضاً 30 حالة إصابة جديدة لأشخاص لم تظهر عليهم أعراض بزيادة طفيفة عن 29 حالة سجلت في اليوم السابق. ويبلغ الآن إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة في الصين 82827 حالة، إضافة إلى 4632 حالة وفاة.