تحذير من خطر تزامن المرحلة الثانية لانتشار كورونا مع الإنفلونزا

بعد تحذير منظمة الصحة العالميّة من أنّ جائحة كورونا أبعد ما تكون عن الانتهاء، عالم أوبئة إسباني يُحذر من خطر تزامن المرحلة الثانية لانتشار عدوى كوفيد-19 مع وباء الإنفلونزا.

  • تحذير من خطر تزامن المرحلة الثانية لانتشار كورونا مع الإنفلونزا
    الصورة من دار رعاية للمسنين في مدريد في 24 نيسان/أبريل الجاري (أ.ف.ب)

تسبب فيروس كورونا حتى الآن بوفاة أكثر من 211 آلاف شخص في العالم بينهم أكثر من 85% في أوروبا والولايات المتحدة، فيما تخطت أعداد الإصابات في العالم الـ3.04 مليون إصابة.

في غضون ذلك دعا عالم أوبئة إسبانيّ الى الاستعداد لموجة انتشار ثانية لفيروس (كوفيد-19) قد تكون الأسوأ، مُحذراً من أنّ "احتمال الموجة التالية وتوقيتها يصعب التنبؤ بهما الآن".

عالم الأوبئة الإسباني إلدفونسو هيرنانديز أغوادو، اعتبر في مقابلة مع وكالة "نوفوستي" اليوم الثلاثاء، أنّ النظام الصحيّ العالميّ "أمام اختبار خطر إن تزامنت المرحلة الثانية لانتشار العدوى مع وباء الإنفلونزا"، مشدداً على أنّه "يجب أن تكون هناك خطة واضحة إذا بدأ تطوّر الموجة الثانية من كورونا".

أغوادو، وهو الممثل الرسمي للجمعية الإسبانية للصحة العامة وإدارة الصحة (سيسباس)، أمِل في الوقت نفسه، أنّه "مع تطوّر الفيروس، وعلى الرغم من زيادة قدرته على الانتشار، فإنه سيفقد مستوى قدرته على إيقاع وفيات".

يذكر أنّ المدير العام لمنظمة الصحة العالميّة تيدروس ادهانوم غيبريسوس، حذّر أمس الإثنين، من أنّ جائحة كورونا لن تنتهي قريباً، وعبّر عن "قلقه العميق من التأثير الناجم عن تعطّل الخدمات الصحيّة العادية ولا سيما على الأطفال". 

وقال غيبريسوس خلال المؤتمر الصحفي اليومي للمنظمة: "الجائحة أبعد ما تكون عن الانتهاء، المنظمة قلقة من تزايد منحنى الإصابة بالفيروس في أفريقيا وشرق أوروبا وأميركا اللاتينية وبعض الدول الأسيوية. أمامنا طريق طويل والكثير من العمل".