الولايات المتحدة في طليعة الدول المتأثرة بكورونا... تليها إيطاليا

جائحة كورونا تحصد المزيد من الأشخاص في دول العالم. ففي حين اقترب عدد المتعافين من حوالى مليون تجاوز عدد الوفيات الـ216 ألفاً،و الولايات المتحدة في طليعة الدول من حيث عدد الإصابات والوفيات، تليها إيطاليا.

  • الولايات المتحدة في طليعة الدول المتأثرة بكورونا... تليها إيطاليا
    الولايات المتحدة:مليون و27 ألف إصابة والوفيات 58 ألف حالة

اقترب عدد المتعافين من فيروس كورونا حول العالم من عتبة المليون منذ ظهور الفيروس في كانون الأوّل/ ديسمبر في الصين. في حين تجاوز عدد الوفيات 216 ألف حالة، فيما بلغ عدد أصحاب الإصابات الخفيفة نحو مليونين من أصل أكثر من ثلاثة ملايين مصاب.

الولايات المتحدة لاتزال في طليعة البلدان المتأثرة بالجائحة، إذ تجاوز عدد المصابين مليوناً و27 ألف إصابةٍ، فيما تجاوز عدد الوفيات 58 ألف حالة.

وتعتبر الولايات المتحدة التي سجّلت أول وفاة نهاية شباط/ فبراير هي الدولة الأكثر تضرّراً جراء الوباء سواء من حيث عدد الوفيات أو الإصابات، وبلغت حصيلة الوفيات على أراضيها 57533 حالة من أصل مليون و3328 إصابة، فيما أعلنت السلطات شفاء 112315 شخصاً على الأقل.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قال من جهته إن بلاده تمر بمرحلة الخطر القصوى، محذّراً من أن تخفيف قيود مواجهة كورونا يهدد بإمكانية ظهور موجةٍ ثانيةٍ من الوباء.

وشُخّصت أكثر من ثلاثة ملايين و68330 إصابة رسمياً في 193 دولة ومنطقة منذ بداية تفشي الوباء. وهذا العدد لا يعكس سوى جزء من عدد المصابين فعلياً إذ تبقى الفحوص لكشف الإصابات في عدد من الدول محصورة بالحالات التي تتطلّب علاجاً في المستشفى. 

ومنذ التعداد الذي أجري الإثنين الماضي، تمّ تسجيل 5474 وفاة جديدة و70643 إصابة إضافية حول العالم.

والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات في الـ24 ساعة الماضية هي الولايات المتحدة (1970)، والمملكة المتحدة (586)، وإيطاليا (382).

وإيطاليا هي الدولة الأكثر تضرراً بعد الولايات المتحدة حيث سجلت 27359 وفاة من أصل 201505 إصابات، ثم إسبانيا مع 23822 وفاة من أصل 210773 إصابة، وفرنسا مع 23660 وفاة من أصل 168935 إصابة، والمملكة المتحدة مع 21678 وفاة من أصل 161145 إصابة.

ومن بين الدول الأكثر تضرراً من (كوفيد-19)، سجّلت بلجيكا أكبر عدد وفيات نسبة للسكان مع 63 حالة لكل مئة ألف نسمة، تليها إسبانيا مع 51 وفاة لكل مئة ألف نسمة، ثم إيطاليا (45) ففرنسا (36) والمملكة المتحدة (32).

وسجّلت الصين القارية (من دون ماكاو وهونغ كونغ)، حيث ظهر الفيروس للمرة الأولى أواخر كانون الأول/ ديسمبر، إجمالي 82836 إصابة (ست إصابة جديدة بين الإثنين والثلاثاء) بينها 4633 وفاة (لا وفيات جديدة)، فيما شفي 77555 شخصاً.

وبلغت الوفيات في أوروبا حتى أمس الثلاثاء 128706 حالات من أصل مليون و420095 إصابة. وفي الولايات المتحدة وكندا 60462 وفاة (مليون و53143 إصابة)، وفي أميركا اللاتينية والكاريبي 8912 وفاة (178627 إصابة)، وفي آسيا 8252 وفاة (210723 إصابة)، وفي الشرق الأوسط 6507 وفيات (163552 إصابة) وفي أفريقيا 1502 وفاة (34155 إصابة) وفي أوقيانيا 110 وفيات (8041 إصابة).

وأعدّت هذه الحصيلة استناداً إلى بيانات جمعتها وكالة فرانس برس من السلطات الوطنية المختصة وإلى معلومات منظمة الصحة العالمية.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أكدت قبل يومين أن جائحة فيروس كورونا بعيدة عن نهايتها، مشددةً على أنها "تؤثر كثيراً على القدرات الخاصة بمكافحة الأمراض الأخرى".