الأمم المتحدة: كورونا سيزيد الجوع والفقر في أميركا اللاتينية

بعد تخطي عدد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا في دول أميركا اللاتينيةالـ 175 ألف، منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو"، تقول إن وباء كورونا "كوفيد-19" سيؤدي إلى زيادة الجوع والفقر في هذه الدول.

  • الأمم المتحدة: كورونا سيزيد الجوع والفقر في أميركا اللاتينية
    زيادة نسبة الفقر في ظل انتشار كورونا

قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو"، إن وباء كورونا "كوفيد-19" سيؤدي إلى زيادة الجوع والفقر في دول أميركا اللاتينية.

وأشارت المنظمة في تقرير إلى أن "الأمن الغذائي للمنطقة تفاقم في السنوات الأخيرة، وقد يكون لهذه الأزمة الجديدة تأثير خطير على بعض البلدان والمناطق".

وأوضحت المنظمة في التقرير الذي أعد بطلب من المكسيك، الرئيسة الدورية لمجموعة دول أميركا اللاتينية والكاريبي، أن عدداً من دول المنطقة تعاني بالفعل من انعدام أمن غذائي حاد بسبب عوامل إقتصادية ومناخية، وهي: فنزويلا والسلفادور وغواتيمالا وهندوراس ونيكاراغوا وهايتي.

وقال التقرير إن الخطر الأكبر يكمن في حصول نقص في الغذاء "لدى السكان الذين يحترمون تدابير السلامة الصحية لمنع انتشار الفيروس، والذين في كثير من الحالات، فقدوا مصدر دخلهم الرئيسي".

وناشدت المنظمة الأممية حكومات هذه الدول إعلان الغذاء والزراعة أنشطة استراتيجية ذات مصلحة عامة وطنية.

وأعلن الممثل الإقليمي لـ"الفاو"، خوليو بيرديغو، في بيان أصدرته الحكومة المكسيكية أنه "من الضروري الحفاظ على ديمومة النظام الغذائي كي لا تتحول الأزمة الصحية إلى أزمة غذائية".

وقالت "الفاو" في تقريرها إنه في سبيل "ضمان إمدادات الغذاء يتعين تيسير النقل والوصول الاقتصادي إلى المدخلات الإنتاجية (البذور والأسمدة والأعلاف الحيوانية...) بالإضافة إلى الآلات والبنى التحتية".

وتخطى عدد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا في دول أميركا اللاتينية 175 ألف شخص توفي منهم أكثر من 8700.