"اليونيسف": إجراءات كورونا تهدد ملايين الأطفال بالحرمان من اللقاحات

"اليونيسف" تدق ناقوس الخطر وتشير إلى أن القيود المفروضة على الحركة لمواجهة كورونا أدت إلى توقف حملات التطعيم المختلفة التي تنظمها، في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

  • "اليونيسف": إجراءات كورونا تهدد ملايين الأطفال بالحرمان من اللقاحات
    حوالى 4,5 ملايين طفل دون سن الـ15 مهددون بخطر عدم الحصول على اللقاح ضد الحصبة

أصدرت منظمة "اليونيسيف" للغوث بياناً اليوم الثلاثاء، حذّرت فيه من خطر حرمان ما يقرب من 15 مليون طفل لجرعات اللقاح في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال البيان إنه منذ بداية العام، طبقت الدول العديد من القيود المفروضة على الحركة كإجراءات وقائية للحد من تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19"، ما أدى إلى توقف حملات التطعيم المختلفة التي تنظمها "اليونيسيف".

وأضاف البيان أن هنالك 1 من بين كل 5 أطفال، أو ما يصل عدده إلى 10 ملايين طفل دون سن الـ5 سنوات مهددون لخطر عدم الحصول على اللقاح ضد شلل الأطفال، وحوالي 4,5 ملايين طفل دون سن الـ15 مهددون لخطر عدم الحصول على اللقاح ضد الحصبة. 

 ورغم القيود المفروضة، تمكنت "اليونيسيف" منذ بداية العام من إيصال 17.5 مليون جرعة من اللقاحات، وهناك المزيد من شحنات اللقاح وغيرها من الإمدادات الطبية قيد الإعداد.

وكانت منظمة "اليونيسف" حذّرت في نيسان/أبريل الماضي من أن نحو 117 مليون طفل في أنحاء العالم معرضون لخطر الإصابة بالحصبة لأن عشرات البلدان تقلص برامج التطعيم الخاصة به، فيما تحارب فيروس كورونا المستجدّ.

وقالت منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) إن 24 دولة، بما في ذلك العديد من البلدان التي تتعامل بالفعل مع تفشي واسع النطاق للحصبة، علقت برامج التطعيم. وتوقفت برامج التطعيم في 13 دولة أخرى بسبب وباء كورونا.