بريطانيا أول بلد أوروبي يتجاوز عتبة 30 ألف وفاة بكورونا

بالرغم من تخفيف إجراءات العزل في بعض الدول، إلا أن فيروس كورونا لا يزال يواصل إنتشاره، بحيث تجاوزت بريطانيا عتبة 30 ألف وفاة وتليها الولايات المتحدة وإيطاليا.

  • بريطانيا أول بلد أوروبي يتجاوز عتبة 30 ألف وفاة بكورونا
    بريطانيا ثاني بلد أكثر تضرراً بالوباء عالمياً بعد الولايات المتحدة

باتت المملكة المتحدة اليوم الثلاثاء أول بلد أوروبي يتجاوز عتبة 30 ألف وفاة بفيروس كورونا المستجد، وثاني بلد أكثر تضرراً بالوباء عالمياً بعد الولايات المتحدة، بحسب إحصاءات رسمية نشرت الثلاثاء.

وأشارت الأرقام الأسبوعية من مختلف وكالات الإحصاء الإقليمية في البلاد إلى 32 ألفاً و313 وفاة بـ"كوفيد-19" بحسب شهادات الوفاة، في حصيلة تتجاوز تلك التي سجلت في إيطاليا.

وكانت آخر حصيلة لوزارة الصحة الإثنين والتي لا تشمل سوى الوفيات في المستشفيات ودور المسنين بلغت 28 ألفا و734 وفاة.

وفي وقت سابق، أظهر إحصاء جمعته "رويترز" استناداً إلى البيانات الرسمية الصادرة عن الحكومات أن عدد وفيات فيروس كورونا على مستوى العالم تجاوز ربع مليون وفاة يوم الإثنين، وأن إجمالي الإصابات المسجلة تجاوز 3.5 مليون مصاب فيما بدأت دول عديدة تخفيف إجراءات العزل العام المفروضة لاحتواء الجائحة.

وكانت معظم الوفيات والإصابات خلال الأيام القليلة الماضية في أميركا الشمالية والدول الأوروبية لكن الأعداد تتزايد في بؤر أصغر بأميركا اللاتينية وأفريقيا وروسيا.

هذا ويُراقب خبراء الصحة عن كثب الكثير من البلدان التي تخفف مبدئياً القيود على الحركة في محاولة لإنعاش الاقتصادات العالمية وسط مخاوف من عودة الإصابات، ومن بين هذه الدول الولايات المتحدة و إيطاليا.