منظمة الصحة العالمية: لم نتفاجأ بالتقرير الفرنسي حول انتشار كورونا

منظمة الصحة العالمية تحث الدول على تفقد سجلاتها الطبية، لتكوين صورة أوضح عن تفشي وباء كورونا، بعد التقرير الفرنسي الذي أشار إلى احتمال أن يكون الفيروس قد بدأ بالانتشار في البلاد في كانون الأول/ديسمبر الفائت.

  • منظمة الصحة العالمية: لم نتفاجأ بالتقرير الفرنسي حول انتشار كورونا
    منظمة الصحة العالمية تحث الدول على تفقّد السجلات الطبية التي تعود إلى أواخر العام الماضي

أكدت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء، أنها لم تفاجأْ بمحتوى تقرير يشير إلى أن فيروس كورونا، ظهر في فرنسا في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي.

ولفتت الناطقة باسم المنظمة، إلى احتمال إيجاد حالات إصابة مبكرة، حاثةً الدول على تفقّد السجلات الطبية التي تعود إلى أواخر العام الماضي، لتكوين صورة أوضح عن تفشي الوباء.

 وكان الطبيب الفرنسي إيف كوهن، قد أشار إلى أن فيروس كورونا كان منتشراً في فرنسا، أواخر شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وقال كوهن لوكالة "فرنس برس" أمس الاثنين، إنه تم إعادة "الكشف على كل ملفات المرضى الذين أدخلوا قسم الإنعاش في مستشفى جان فردييه بين 2 كانون الأول/ديسمبر و16 كانون الثاني/يناير، وكانوا يعانون من التهاب رئوي لكن فحص تفاعل البوليميراز المتسلسل جاء سلبياً".

وأبلغت الصين منظمة الصحة العالمية في 31 كانون الأول/ديسمبر، عن بؤرة حالات التهاب رئوي مجهول المصدر في ووهان، والذي تحول لاحقاً إلى وباء عالمي، لا يزال غير محدد المصدر بوجه الدقة.