تلامذة "ووهان" يعودون إلى مدارسهم

تلامذة مدينة ووهان الصينية يعودون إلى مقاعد الدراسة، وفق إجراءات شروط السلامة العامة قبل الخضوع للامتحانات هذا الأسبوع.

  • تلامذة "ووهان" يعودون إلى مدارسهم
    التلامذة في آخر مرحلة العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية في ووهان ومقاطعة هوباي

عاد تلامذة مدينة ووهان الصينية، إلى صفوفهم الدراسية، التي دخلوها مرتدين أقنعة وقائية، وبعد عبورهم واحداً تلو الآخر أمام ماسحات حرارية لقياس حرارة الجسم.

وللمرة الأولى منذ أغلقت مدينة ووهان بالكامل في كانون الثاني/يناير الماضي، استأنف طلاب المرحلة النهائية في 121 مؤسسةَ الدروس أمام الألواح الخشبية والشاشات الرقمية. 

وكتب أحد المستخدمين على موقع "ويبو" الصيني للتواصل الاجتماعي، الذي يشبه موقع "تويتر" العالمي "المدرسة فتحت أخيراً!"، وقال: "هذه المرة الأولى التي أشعر فيها بالسعادة للعودة إلى المدرسة، رغم أن عليّ الخضوع للامتحان الشهري في الثامن من أيار/مايو الجاري". 

وجلس الأولاد على مقاعد فردية يفصل بين كل منها متراً، ينظرون إلى معلميهم في الواقع للمرة الأولى منذ أشهر تلقوا فيها دروسهم عن بعد.

وتشكّل العودة إلى المدارس آخر خطوات العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية في ووهان ومقاطعة هوباي. 
وأغلقت المدينة التي ظهر فيها فيروس كورونا المستجد لأول مرة أواخر العام الماضي، وتمدد منها إلى العالم، لمدة 76 يوماً، ولم تستعد نشاطها حتى الشهر الماضي. 

وشمل إجراء العودة إلى المدرسة فقط الطلاب الأكبر سناً في المرحلة النهائية المهنية والثانوية، إذ عليهم الاستعداد لامتحان حاسم يقرر مصير دخولهم إلى الجامعة.
في حين لم تحدد السلطات مواعيد عودة تلامذة المراحل الأخرى إلى صفوفهم، لكن بعض البلدات سمحت لهم باستئناف الدراسة.