أكثر من ألفي وفاة بكورونا في الولايات المتّحدة خلال 24 ساعة

منظمة الصحة العالمية تعلن أنه منذ الأول من نيسان/ أبريل الماضي يجري الإبلاغ عن ثمانين ألف إصابة يومياً بكوفيد-19 حول العالم، والولايات المتحدة الأميركية تتخطّى الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد الـ73 ألفاً.

  • أكثر من ألفي وفاة بكورونا في الولايات المتّحدة خلال 24 ساعة
    ارتفع العدد الإجمالي للمصابين بالوباء إلى أكثر من 1,22 مليون شخص

سجلت الولايات المتّحدة مساء أمس الأربعاء وفاة أكثر من ألفي شخص من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، لتتخطّى بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد الـ73 ألفاً، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ وباء كوفيد-19 حصد في الولايات المتّحدة خلال 24 ساعة أرواح 2073 شخصاً، في حين ارتفع العدد الإجمالي للمصابين بالوباء في هذا البلد إلى أكثر من 1,22 مليون شخص، تماثل للشفاء منهم حوالى 190 ألفاً.

كما بلغ عدد الفحوصات المخبرية التي أجريت في الولايات المتحدة لغاية اليوم لكشف المصابين بالفيروس الفتّاك حوالى 7,75 مليون فحص، بحسب الجامعة.

من جهته، وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب  أزمة كورونا بأنها أسوأُ من هجومي الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001 وبيرل هاربر.

إلى ذلك حذر حاكم نيويورك أندرو كومو من أن غالبيّة الوفيات في الولاية من المصابين بفيروس كورونا تحدث بين من تتجاوز أعمارهم الواحد والخمسين عاماً، ويقبعون في منازلهم.

كومو أكّد أنَّ الأقليات العرقية هي الأكثر عرضة للإصابة والوفاة بكورونا.

وفي السياق، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه منذ الأول من نيسان/ أبريل الماضي يجري الإبلاغ عن ثمانين ألف إصابة يومياً بكوفيد-19 حول العالم.

مدير المنظمة تيدروس ادانوم أشار إلى أن عدد الإصابات يشهد انخفاضاً في غرب أوروبا، مقابل ارتفاع أعداد الإصابات شرق أوروبا وجنوب شرق آسيا وأفريقيا ودول شرق المتوسط والأميركيتين.