كورونا حول العالم: أميركا تتقدم في نسب الوفيات و10 آلاف إصابة في البرازيل

لا يزال فيروس كورونا المستجد يواصل إنتشاره في العديد من دول العالم، حيث تقترب الجائحة من بلوغ ذروتها في البرازيل، وفرنسا تسجل ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الوفيات اليومية.

  • كورونا حول العالم: أميركا تتقدم في نسب الوفيات و10 آلاف إصابة في البرازيل
    الصين تسجيل إصابة جديدة واحدة بفيروس كورونا

بلغ عدد إصابات كورونا حول العالم 3,998,064، في حين بلغ عدد الوفيات 276,008، أما الأشخاص الذين تعافوا من الفيروس فوصل عددهم إلى 1,375,436. 

الولايات المتحدة الأميركية: أكثر من 1600 وفاة خلال 24 ساعة

سجلت الولايات المتحدة الأميركية الجمعة 1635 وفاةً جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، ليرتفع بذلك إجماليّ عدد وفيّات الجائحة في البلاد إلى 77178، استناداً إلى إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

وهناك أيضاً أكثر من 1,28 مليون إصابة تمّ تشخيصها رسميّاً (29079+ في غضون 24 ساعة)، كما أُعلن شفاء زهاء 200 ألف شخص.

لكن على الرّغم من هذه الأرقام المرتفعة، فإنّ البيت الأبيض لا ينفكّ يشدّد منذ أيام على وجوب استئناف النشاط الاقتصادي في البلاد.

البرازيل: 10222 إصابة جديدة

 أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 751 شخصاً إضافيّاً في البرازيل خلال 24 ساعة، وهو رقم يومي قياسي، بحسب ما أعلنت وزارة الصحّة في البلد الأكثر تأثّراً بالفيروس في أميركا اللاتينيّة.

غير أنّ هذه الأرقام الرسميّة التي تنشرها الوزارة يوميّاً، تُواجَه بتشكيك كبير من المجتمع العلميّ الذي يعتبر أنّ الحصيلة الوطنيّة للضحايا أعلى بـ15 أو حتّى 20 مرّة.

وفي غضون 24 ساعة، سُجّلت 10222 إصابة جديدة في هذا البلد الذي قد يتحوّل في حزيران/يونيو مركزاً جديداً للوباء.

وحتّى الآن، الولاية الأكثر تضرّراً من جرّاء الوباء هي ساو باولو (جنوب شرق)، التي أعلن حاكمها جواو دوريا للسكّان البالغ عددهم نحو 46 مليون نسمة أنّ فترة الحجْر ستتواصل حتّى نهاية الشهر.

وقال دوريا في مؤتمر صحافي "وددتُ أن أعطي أنباءً مختلفة، لكنّنا في أسوأ وقت من هذه الجائحة والوضع محزن، علينا تمديد الحجر حتى 31 أيار/مايو".

وهذه الولاية التي تُعتبر المحرّك الاقتصادي للبرازيل، تُسجّل وحدها ما يقرب من ثلث وفيّات كوفيد-19 في البلاد، مع 3416 وفاة ونحو 41830 إصابة.

وفي وقت لا يُتوقّع أن تبلغ الجائحة في البرازيل ذروتها قبل انقضاء أسابيع عدّة، باتت وحدات العناية المركّزة في المستشفيات مكتظّة في العديد من الولايات في الجنوب الشرقي والشمال والشمال الشرقي، أو تقترب من حالة الاكتظاظ.

ويعود قرار فرض الحجْر إلى حكّام الولايات ورؤساء البلديات، وهي مسألة حسمتها المحكمة العليا في الآونة الأخيرة، في حين أنّ الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو يُعارض الحجر وهو لم ينفكّ ينتقد الحكّام.

فرنسا: 243 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة 

وفي فرنسا حيث سجلت ارتفاعاً في عدد الوفيات اليومية بفيروس كورونا، مع الإعلان عن 243 وفاة جديدة، ما يرفع عدد ضحايا وباء كوفيد-19 الإجمالية في البلاد إلى 26230، حسبما أعلنت وزارة الصحة الجمعة.

واستمر تراجع أعداد المرضى في العناية المركزة، الذي بات 2868 حالة، وهو أقل بـ93 حالة عن العدد المسجل الخميس، وأقل كثيراً من نصف العدد وقت الذروة وكان 7148 في الرابع من أبريل/نيسان.

وقالت وزارة الصحة في بيان إن عدد الأشخاص الذين يتلقون العلاج في وحدات العناية المركزة، وهو إجراء رئيسي في مجال قدرة أي نظام صحي على مواجهة الوباء، قد انخفض بعدد 93 مريضا أو 3%.

 إيطاليا ثاني دولة أوروبية تتخطى عتبة 30 ألف وفاة بعد بريطانيا

وفي غضون ذلك، باتت إيطاليا ثاني دولة أوروبية تتخطى عتبة 30 ألف وفاة جراء فيروس كورونا بعد بريطانيا، وبلغت الحصيلة الإجمالية تحديداً 30,201 بعد تسجيل 243 وفاة جديدة في 24 ساعة، حسب البيان اليومي للدفاع المدني.

إلا أن الأرقام الأخرى، مثل ارتفاع عدد الوفيات وعدد المصابين أو الأشخاص في العناية المركزة، فهي في تحسن مستمر.

وفي بريطانيا، أظهرت أرقام جديدة أعلنتها وزارة الصحة الجمعة وفاة 31,241 شخصاً جراء الوباء.

فيما، أعلن وزير البيئة جورج أوستيس عن 626 وفاة إضافية لأشخاص مصابين، داعياً البريطانيين إلى "احترام القيود" في التنقلات والبقاء في منازلهم على الرغم من الطقس الجيد وعطلة نهاية أسبوع طويلة.

الصين تسجل إصابة واحدة جديدة بفيروس كورونا 

وأظهرت بيانات لجنة الصحة الوطنية في الصين، اليوم السبت، تسجيل إصابة جديدة واحدة بفيروس كورونا المستجد يوم الجمعة دون تغيير عن يوم الخميس.

وذكرت اللجنة في بيان أنه تم تسجيل حالة إصابة واحدة واردة من الخارج في الثامن من أيار/ مايو.

وقالت اللجنة أيضاً أنه تم تسجيل 15 حالة إصابة جديدة من دون أعراض يوم الجمعة مقابل 16 حالة يوم الخميس.

وجاء في بيان اللجنة أن العدد الإجمالي لإصابات الفيروس في الصين يبلغ الآن 82887 بينما لا يزال عدد الوفيات دون تغيير عند 4633.