علماء يطورون علاجاً لالتهاب المفاصل لتجربته على مرضى كورونا

استمرار التجارب على عقار للتخفيف من حدة تأثر جهاز المناعة بفيروس كورونا المستجد، وشركة "غلاكسو سميث كلاين" تقول إن الدواء المُسمى "otilimab" قد يساعد في تهدئة رد فعل الجهاز المناعي المُفرط.

  • علماء يطورون علاجاً لالتهاب المفاصل لتجربته على مرضى كورونا
    من المتوقع أن تستمر التجارب على العقار حتى كانون الثاني/ ديسمبر.

قال مطورون لعلاج بجسم مُضاد، يستخدم لمرضى التهاب المفاصل الروماتويدي، إنه سيجري اختباره على مرضى يعانون من فيروس كورونا في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وقالت شركة "غلاكسو سميث كلاين" إن الدواء المُسمى "otilimab" قد يساعد في تهدئة رد فعل الجهاز المناعي المُفرط الذي يسمى "عاصفة السيتوكين"، ويلقى اللوم على عواصف السيتوكين خلال أشد أعراض التهابات فيروس كورونا، ويمكن أن تؤدي إلى تلف قاتل للأعضاء.

وأضافت الشركة أن تجربة المرحلة الثانية من العلاج ستشمل 800 بالغ في المستشفيات من المصابين بالتهاب رئوي جراء كورونا. 

وOtilimab هو جسم مضاد أحادي النسيلة - وهو جزيء من نظام المناعة الطبيعي يستهدف تحييد مركب التهابي يعرف بعامل تحفيز مستعمرة الخلايا الضامة المحببة أو GM-CSF.

وفي التهاب المفاصل الروماتويدي، يمكن أن يتسبب الالتهاب في تلف المفاصل والألم. وتشير الدراسات إلى أنه قد يكون مُسبباً لعواصف السيتوكين لدى المرضى المصابين بالفيروسات.

وأظهر علاج آخر لالتهاب المفاصل الروماتويدي (anakinra)، نتائج مُبشرة في مساعدة مرضى الحالات الحادة لكورونا، وفقاً لدراسة صغيرة نُشرت في مجلة Lancet Rheumatology، يوم الخميس.

وقالت كاثلين كوين، المتحدثة باسم شركة غلاكسو، في رسالة عبر البريد الإلكتروني: "نعتقد أن otilimab قد يكون قادراً على المساعدة في منع تأثيرات أحد أنواع السيتوكين (المعروف باسم GM-CSF)... نخطط لبدء تجربة سريرية للمرحلة الثانية بحلول نهاية  أيار/ مايو". 

ومن المتوقع أن تستمر التجارب على العقار حتى كانون الثاني/ ديسمبر.