وفيّات كورونا في البرازيل تتخطّى عتبة الـ10 آلاف

تعتبر البرازيل الأكثر تأثراً بفيروس كورونا في أميركا اللاتينية، ونظراً إلى نسق انتشار العدوى، يُمكن أن يصير البلد البؤرة الجديدة للوباء.

  • وفيّات كورونا في البرازيل تتخطّى عتبة الـ10 آلاف
    أعلنت البرازيل تسجيل 730 وفاة إضافية خلال 24 ساعة

سجّلت البرازيل أكثر من عشرة آلاف وفاة وأكثر من 150 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجدّ، حسب أرقام نشرتها السبت وزارة الصحة في البلاد التي تُعتبر الأكثر تأثّراً بالفيروس في أميركا اللاتينيّة.

وأحصت السلطات 10627 وفاة و155939 إصابة بكوفيد-19، وهي أرقام تُواجَه بتشكيك كبير من المجتمع العلميّ الذي يعتبر أنّ الحصيلة الوطنيّة للضحايا أعلى بـ15 أو حتّى 20 مرّة بسبب ضعف عدد الفحوص.

ونظراً إلى نسق انتشار العدوى، يُمكن أن يصير البلد الذي تقطنه 210 مليون نسمة البؤرة الجديدة للوباء الذي أودي بحياة 276 ألف شخص على الأقلّ حول العالم.

ومساء السبت، أعلنت البرازيل تسجيل 730 وفاة إضافية خلال 24 ساعة، وهو رقم قريب من الحصيلة القياسية التي سجلت قبل يوم (751)، وأحصيت 10701 إصابة مؤكدة في يوم.

ودعا رئيسا مجلسي الشيوخ والنواب البرازيليين إلى "اتباع توصيات السلطات الصحّية" قبل "العودة الأكيدة والنهائية للوضع العادي".