آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم

فيروس كورونا المستجدّ يقترب من محيط الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والصين ترفع مستوى الخطر الوبائي في أحد أحياء مدينة ووهان بعد اكتشاف إصابة بكوفيد-19.

  • آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم
    آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم

يقترب فيروس كورونا المستجدّ من محيط الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
فأوردت وسائل إعلام أميركية أن ثلاثة من عناصر فريق البيت الأبيض لمكافحة وباء كوفيد-19 بينهم خبير علم الأوبئة أنطوني فاوتشي سيلزمون الحجر بعد احتمال تعرضهم لفيروس كورونا المستجد.

 وجاء ذلك بعدما كشف فحص يوم أمس السبت إصابة كايتي ميلر المتحدثة باسم نائب الرئيس مايك بنس بالفيروس.

أول إصابة في ووهان منذ أكثر من شهر 

رفعت الصين اليوم الأحد مستوى الخطر الوبائي في أحد أحياء مدينة ووهان بعد اكتشاف إصابة بكوفيد-19، الأولى منذ أكثر من شهر في المدينة التي كانت البؤرة الأولى للوباء.
وبعد عدم تسجيل أي إصابة جديدة منذ 3 نيسان/أبريل في ووهان، أعلنت اللجنة الوطنية للصحة الأحد رصد إصابة جديدة لدى رجل عمره 89 عاماً.

 فرنسا عشية البدء بتليين شروط الحجر 

بعد 55 يوماً من الحجر المنزلي، تبدأ فرنسا بحذر الإثنين تليين شروط العزل، مع إعادة فتح صالونات تصفيف الشعر ومحلات الأزياء ومحلات بيع الأزهار والمكتبات، فيما تبقى المطاعم والمسارح ودور السينما مغلقة.

كما أن وضع الكمامات إلزامي في وسائل النقل المشترك.

أما  المدارس الابتدائية التي ستفتح مبدئيا الإثنين، فلن تستقبل سوى قلة من التلاميذ بحسب المساحة المتوافرة، بما يسمح باحترام مسافة التباعد بينهم.

 مخاوف في سيول

هذا وأمرت بلدية سيول عاصمة كوريا الجنوبية بإغلاق كل الملاهي الليلية والحانات إثر ظهور بؤرة إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما أثار مخاوف من موجة ثانية من الوباء في البلاد التي تعتبر نموذجا في إدارتها للأزمة.

وسجلت أكثر من 50 إصابة جديدة على ارتباط برجل في الـ29 من العمر أثبتت الفحوص إصابته بالفيروس بعدما زار 5 ملاه وحانات في نهاية الأسبوع الماضي في أحد أحياء سيول.

حوالى 280 ألف وفاة

وأودى فيروس كورونا المستجد بحياة 279185 شخصاً على الأقل في العالم منذ ظهوره لأول مرة في الصين في كانون الأول/ديسمبر الماضي، وفق حصيلة وضعتها وكالة "فرانس برس" استناداً إلى مصادر رسمية.

وبلغ عدد الإصابات المسجلة بالفيروس أكثر من 4.035.470 إصابة في 195 دولة ومنطقة.

 
والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضرراً جراء الوباء مع تسجيلها 78.794 وفاة من أصل 1.309.541 إصابة، تليها المملكة المتحدة مع 31.587 وفاة وإيطاليا مع 30.395 وفاة وإسبانيا مع 26.621 وفاة وفرنسا مع 26.310 وفاة.

 وباء "متأخر" في روسيا

تخطت روسيا الأحد عتبة 200 ألف إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد مع تسجيل حصيلة يومية للإصابات يتوقع أن تجعل منها اعتباراً من الأسبوع المقبل البلد الأكثر تأثراً بالوباء في أوروبا. ويبقى معدل الوفيات بحسب المصادر الرسمية منخفضاً نسبياً مع تسجيل 1915 وفاة.

ورأى المدير التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية المكلف الطوارئ الصحية مايكل راين الجمعة أن "روسيا تعيش على الأرجح الوباء بشكل متأخر".

 أكثر من عشرة آلاف وفاة في البرازيل

وتخطّت حصيلة فيروس كورونا المستجد في البرازيل عتبة عشرة آلاف وفاة، وهي سادس أعلى حصيلة في العالم، وفق بيانات صادرة عن وزارة الصحة السبت.
وأحصت السلطات 10.627 وفاة و155.939 إصابة مؤكدة، ولكن في غياب سياسة فحوص على نطاق واسع، فإن هذه الأرقام تقابل بتشكيك كبير من قبل المجتمع العلمي الذي يعتبر أنّ الأعداد الفعلية قد تكون أعلى بـ15 أو حتّى 20 مرّة.