جنوب أفريقيا تتجاوز عتبة 10 آلاف إصابة مؤكدة بكورونا

وزارةالصحة في جنوب أفريقيا تقول إنها أجرت أكثر من 350 ألف اختبار لفيروس كورونا، وتشير إلى أنّ 48% من الحالات المؤكّدة سجّلت في محافظتين من محافظات البلاد

  • جنوب أفريقيا تتجاوز عتبة 10 آلاف إصابة مؤكدة بكورونا
    لا يزال فيروس كورونا يواصل انتشاره في أفريقيا

تجاوزت جنوب إفريقيا عتبة الـ10 آلاف إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد بينها 194 وفاة، حسب ما أعلنت وزارة الصحة.

وأصدرت الوزارة بيان، أكدت من خلاله أن العدد الإجمالي للحالات المؤكدة بـ"كوفيد 19" في جنوب إفريقيا بلغ حتى اليوم 10015 بزيادة 595 حالة عن اليوم السابق.

فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 194 أي بزيادة 8 وفيات عن الحصيلة السابقة وبلغ عدد المتعافين 4173.

كما أكد بيان الوزارة أنها أجرت أكثر من 350 ألف اختبار منذ الأوّل من أيّار/مايو، مشيرةً إلى أنّ 48% من الحالات المؤكّدة سجّلت في محافظتين من محافظات البلاد التّسع هما كيب الشرقيّة وكيب الغربيّة.

وقال بيان الوزارة إن جنوب إفريقيا وهي الدولة الأكثر تضرراً من الوباء في إفريقيا جنوب الصحراء،و قد أجرت أكثر من 350 ألف اختبار.

وفي وقت سابق، سجلت قارة أفريقيا ما يزيد على 50 ألف إصابة بفيروس كورونا، الأمر الذي جعلها تدخل في "دوامة الوباء" الذي شغل العالم.

ويذكر أن القارة الأفريقية ظلت صامدة لأسابيع عدة أمام انتشار وتوغل هذا الفيروس الوبائي، إذ بدأ انتشاره في دول شمال القارة الأفريقية، تحديداً مصر والمغرب وتونس والجزائر، قبل أن يبدأ في الانتقال إلى بقية بلدان القارة.

وبعض الدول الأفريقية تعد الأكثر فقراً في العالم، وهو ما يجعلها عرضة للخطر لعدم توفر مرافق صحية وضعف أنظمة الرعاية الصحية، بل وضعف العمالة المدربة في القطاع الصحي.

 فضلاً عن الاكتظاظ الكبير في المناطق العامة والشوارع، إضافة إلى الصراعات والنزاعات المتعددة التي تنتشر في ربوع القارة.

ويشار إلى أن بعض الدول الأفريقية واجهت أزمات صحية ووبائية على غرار هذه الأزمة، بحيث كانت مصدراً سابقاً لواحد من أخطر الفيروسات، وهو فيروس إيبولا الذي ضرب إقليم شمال "كيفو" المضطرب الواقع شرق عاصمة الكونغو.