الجزائر تمدد العمل بقيود فيروس كورونا 15 يوماً

رئيس وزراء الجزائر يعلن أن بلاده ستمدد العمل بالإجراءات التي تستهدف تقييد التنقل 15 يوماً أخرى حتى 29 أيار/مايو لمواجهة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

  • الجزائر تمدد العمل بقيود فيروس كورونا 15 يوماً
    سجلت الجزائر 5891 حالة إصابة و507 حالات وفاة مع تعافي 2841 شخصاً

قال رئيس وزراء الجزائر عبد العزيز جراد إن بلاده ستمدد العمل بالإجراءات التي تستهدف تقييد التنقل 15 يوماً أخرى حتى 29 أيار/ مايو لمواجهة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح جراد أن بعض السلوكيات التي تعيد الناس إلى الوراء يتعين تجنبها.

وفي الشهر الماضي قررت الحكومة تمديد القيود المفروضة على التنقل حتى 14 أيار/مايو، ومن ذلك حظر التجول ليلاً في جميع أنحاء البلاد وغلق الجامعات والمدارس والمساجد، وما زال النقل العام والنقل الجوي معلقين.

وهذا الشهر أمرت السلطات بغلق المحال بما فيها متاجر الملابس والأحذية والحلوى بعد أيام قلائل من إعادة فتحها وذلك لعدم حفاظها على قواعد التباعد الاجتماعي.

وسجلت الجزائر 5891 حالة إصابة و507 حالات وفاة مع تعافي 2841 شخصاً.

 

في غضون ذلك، أعلنت الحكومة الجزائرية، يوم أمس الاثنين، أن البلاد بدأت إنتاج أجهزة للكشف السريع عن فيروس كورونا المستجد، تظهر نتائجها خلال 15 دقيقة، وبقدرة إنتاجية 200 ألف وحدة أسبوعياً.

وقال الوزير المكلف بالصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، للتلفزيون الرسمي إن مختبراً في العاصمة الجزائر يطور أجهزة الفحص، بالشراكة مع شركتين كندية وأردنية، دون أن يذكر اسمي الشركتين.

وخصصت الجزائر 100 مليون دولار لاستيراد المعدات الطبية والمنتجات الدوائية لمواجهة الفيروس، كما تلقت تبرعات طبية من الصين خلال الأيام الماضية.