الصحة البوليفية تسمح باستخدام عقار ضد الطفيليات لمعالجة مرضى كورونا

وزارة الصحة البوليفية تصدر مذكرة تقضي بالسماح باستيراد واستخدام عقار "إيفرميكتين" المستخدم عادة في الطب البيطري لمعالجة مرضى كوفيد -19، وتؤكد أنه لم تتم المصادقة عليه طبياً بعد.

  • الصحة البوليفية تسمح باستخدام عقار ضد الطفيليات لمعالجة مرضى كورونا
    فرضت السلطات البوليفية إجراءات العزل منذ 17 آذار/مارس الماضي

سمحت وزارة الصحة البوليفية باستخدام عقار يسمى "إيفرميكتين" مضاد للطفيليات ويستخدم عادة في الطب البيطري، لمعالجة مرض فيروس كورونا المستجد.

وأعلن زير الصحة مارسيلو نافاخاس، أنه تم إصدار مذكرة تقضي بالسماح "باستيراد واستخدام" هذا الدواء "بجرعات مختلفة"، موضحاً أن العقار "لم تتم المصادقة عليه طبياً لمعالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد".

مضيفاً أنه لهذا السبب "يجب أن يوصف الدواء تحت مسؤولية طبيب وشرط أن يبلّغ المريض بأن فاعليته ضد كوفيد-19 ليست مثبتة".

وقال أطباء بوليفيون يعملون في منطقتي "سانتا كروز" و"بيني"، إنهم وصفوا هذا الدواء لمصابين بالفيروس.

وأكد الطبيب "إيرلاند فاكا دييز"، أن "تناول هذا الدواء سهل وسعره مناسب ويمكن استخدامه في جميع أنحاء البلاد، ويزيل فيروس كورونا من الجسم خلال خمسة أيام"، لكنه اعترف في الوقت نفسه بأنه "تعذر إثبات فاعليته بنسبة 100%".

وأوضح المدير العام للإدارة الوطنية لمكافحة الأوبئة "فيرجيليو برييتو"، أن الإيفرمكتين "مضاد للطفيليات مفضل في الطب البيطري، لكنه استخدم أيضاً في مكافحة أنواع من الديدان لدى البشر". وهو يوصف لمعالجة الجرب.

من جهته، حذر رئيس معهد أطباء لاباز لويس لاريا من استخدام الدواء بدون مشاورة طبيب، مشدداً على ضرورة انتظار التجارب السريرية.

وبعد هذا الإعلان، ارتفع الطلب على هذا المضاد للطفيليات الذي يباع بشكل حبوب، في الصيدليات والسوق السوداء، حيث تضاعف سعره خمس مرات، من 10 إلى 50 بوليفيانوس (1,4 دولار إلى سبع دولارات).

وفرضت السلطات البوليفية إجراءات عزل على السكان منذ 17 آذار/مارس، وسجلت فيها 2964 إصابة بالفيروس و128 وفاة.