لليوم الثاني.... 1800 وفاة بسبب كورونا في أميركا

ارتفاع الوفيات جراء كورونا في الولايات المتحدة إلى 86 ألفاً، وارتفاع الإصابات في البرازيل إلى أكثر من 203 ألف أصابة، وخبراء أوروبيون يقولون أن لقاحاً للفيروس قد يكون متوفراً في غضون عام.

  • لليوم الثاني.... 1800 وفاة بسبب كورونا في أميركا
    أودى فيروس كورونا بحياة ما يزيد عن 300 ألف شخص في العالم

سجلّت الولايات المتحدة حوالي 1800 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة ولليوم الثاني على التوالي، ليرتفع عدد الوفيات في البلاد إلى نحو 86 ألف وفاة.

وأودى الفيروس بحياة ما يزيد عن 300 ألف شخص في العالم منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر الماضي في الصين، أكثر من 80% منهم في أوروبا والولايات المتحدة.

وسجلت البرازيل، ارتفاعاً حاداً في الإصابات بفيروس كورونا المستجد بواقع 13944 حالة، لتصل إلى نحو 203 حالة، مع زيادة كبيرة في ضحايا المرض بـ844 وفاة جديدة، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة البرازيلية.

أما في المكسيك، فسجلت 257 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و2409 حالات إصابة جديدة.

تأتي هذه الأرقام، في وقت رأى خبراء أوروبيون أن لقاحاً ضد الفيروس قد يكون متاحاً خلال عام، في سيناريو يعتبرونه "متفائلاً".

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن فيروس كورونا المستجد "قد لا يختفي أبداً"، وقد يتحوّل إلى مرض سيكون على البشرية تعلّم التعايش معه.

وقال مدير القضايا الصحية العاجلة في منظمة الصحة العالمية، مايكل راين، "لدينا فيروس جديد يخترق البشرية للمرة الأولى، لذلك من الصعب جداً القول متى يمكن دحره".