"الصحة العالمية" تستأنف التجارب السريرية حول الهيدروكسي كلوروكين

منظمة الصحة العالمية تقرر استئناف التجارب السريرية على عقار الهيدروكسي كلوروكين الذي أوقفت التجارب عليه قبل 9 أيام.

  • "الصحة العالمية" تستأنف التجارب السريرية حول الهيدروكسي كلوروكين
    "الصحة العالمية"  أعلنت في نهاية نيسان/أبريل الماضي مباشرتها تجارب سريرية حول الهيدروكسي كلوروكين

قررت منظمة الصحة العالمية أمس الأربعاء استئناف التجارب السريرية على عقار الهيدروكسي كلوروكين، التي أوقفتها في 25 أيار/ مايو بعد أيام من تعليق التجارب.

وعلقت المنظمة العالمية التجارب إثر نشر دراسة في المجلة العلمية "ذي لانسيت"، تفيد أن العقار غير مفيد للصحة ومضر عند استخدامه لمعالجة فيروس كورونا "كوفيد-19"، إلا أن المجلة نأت بنفسها عن هذه الدراسة معلنة وجود "تساؤلات كبيرة" بشأنها.

وكان الهدف من التعليق السماح للمنظمة بتحليل المعلومات المتوافرة على أن تصدر قراراً في منتصف حزيران/يونيو الجاري.

وقالت سمية سواميناتان كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية خلال مؤتمر صحافي من مقر المنظمة في جنيف،"نحن واثقون إلى حد كبير الآن بعدم وجود فرق في الوفيات".

وتحدث المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس، وقال إنه "بعد تحليل البيانات المتوافرة حول الوفيات، رأى أعضاء لجنة السلامة والمتابعة في المنظمة عدم وجود أي سبب لتعديل بروتوكول التجارب السريرية".

وأضاف أن المجموعة التنفيذية لتجربة "تضامن"، التي تمثل الدول المشاركة، "تلقت هذه التوصية، وأقرت مواصلة التجارب بكل أبعادها بما في ذلك الهيدروكسي كلوروكين".

ونشرت الدراسة في 22 أيار/مايو الماضي في مجلة "ذي لانسيت" وهي تستند إلى بيانات من 96 ألف مريض أدخلوا إلى المستشفى بين كانون الأول/ديسمبر، ونيسان/أبريل، في 671 مستشفى. وقارنت الدراسة بين حالة الذين تلقوا العلاج بوضع المرضى الذين لم يحصلوا عليه.

وكانت المنظمة أعلنت في نهاية نيسان/أبريل الماضي مباشرتها تجارب سريرية حول الهيدروكسي كلوروكين خصوصاً، سميت "تضامن" بهدف إيجاد علاج فعال لمرض "كوفيد-19".

ويذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تناول عقار الهيدروكسي كلوروكين، ودعا إلى اعتماده علاجاً لـ"كوفيد-19". 

وأعلن البيت الأبيض أنه لا يوجد أي آثار جانبية على ترامب، ولم تظهر عليه أي أعراض خلال تلقيه لمدة أسبوعين عقار هيدروكسي كلوروكين الذي قرر تناوله في إجراء وقائي من مرض "كوفيد-19".