احتمال الوفاة بكوفيد-19 أعلى بمرتين لدى مرضى ضغط الدم

دراسة طبية تشير إلى أن مرضى ضغط الدم أكثر عرضة من غيرهم لخطر الوفاة بكوفيد 19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، والباحثون الذين أجروا الدراسة يوضحون أنها لا تستند إلى تجارب سريرية.

  • احتمال الوفاة بكوفيد-19 أعلى بمرتين لدى مرضى ضغط الدم
    الباحثون يقترحون على مرضى ضغط الدم عدم توقيف علاجهم المعتاد

أظهرت دراسة نشرت الجمعة في مجلة "يوروبيين هارت جورنال" أن المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ويدخلون المستشفى لإصابتهم بكوفيد-19، يزيد احتمال وفاتهم مرتين أكثر ممن لا يعانون تلك المشكلة الصحية. 

طبيب القلب في مستشفى "شيجينغ" في شيان الصينية،المشرف على الدراسة، فاي لي، قال "من المهم أن يدرك المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أنهم معرضون بشكل متزايد لخطر الوفاة بكوفيد-19". 

وقام باحثون في الصين وإيرلندا بمراجعة الحالات التي أدخلت مستشفى هيوشنشان في ووهان بين 5 شباط/فبراير و15 آذار/مارس. 

وتبيّن أن ما يقرب من 30 %من المرضى، أي 850 مريضاً، يملكون تاريخاً من ارتفاع ضغط الدم. 

وقد توفي 4% من هؤلاء المرضى مقارنة بما يزيد قليلاً عن 1 % من 2027 مريضاً لا يعانون من ارتفاع ضغط الدم. وبعد تحديد السن والجنس والحالات الطبية الأخرى، حسب الباحثون أن ارتفاع ضغط الدم يزيد من خطر الوفاة مرتين لدى المصابين بارتفاع ضغط الدم. 

وفي مراجعة منفصلة لثلاث دراسات أخرى تشمل 2300 مصاب بكوفيد-19 في المستشفى نفسه، درس الباحثون تأثير أدوية ضغط الدم المختلفة على معدلات الوفيات. 

وقد وجدوا، على عكس توقعاتهم، أن فئة من الأدوية تعرف باسم مثبطات "راس" التي تشمل مثبطات الانزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين، لم تكن مرتبطة بارتفاع معدل الوفيات. 

في الواقع، يبدو أن الخطر تقلص إلى حد ما. وقال المؤلف المشارك في الدراسة لينغ تاو "نقترح أنه على المرضى عدم توقيف علاجهم المعتاد لارتفاع ضغط الدم أو تغييره إلا بتعليمات من الطبيب". 

ولفت الباحثون إلى أن دراستهم كانت قائمة على المراقبة ولا تستند إلى تجارب سريرية، ما يعني أن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث قبل أن يتمكنوا من تقديم توصيات سريرية حازمة.