إجمالي وفيات كورونا في العالم يتجاوز الـ 400 ألف

يقترب عدد الإصابات عالمياً بفيروس كورونا من 7 ملايين إصابة، يوجد نحو 2 مليون منها أي حوالي 30% في الولايات المتحدة، وتوجد ثاني أكبر بؤرة لتفشي الفيروس في أميركا اللاتينية بنسبة تزيد عن 15% من الحالات. 

  • إجمالي وفيات كورونا في العالم يتجاوز الـ 400 ألف
     عدد الوفيات المتصلة بـ"كوفيد-19" خلال 5 أشهر فقط يعادل عدد الذين يموتون سنوياً من الملاريا

 أظهر إحصاء لـ"رويترز" اليوم الأحد، أن إجمالي الوفيات عالمياً بسبب فيروس كورونا المستجد تجاوز 400 ألف مع ارتفاع حالات الإصابة في البرازيل والهند.

وفيما أنّ نحو ربع هذه الوفيات في الولايات المتحدة لكن الوفيات في أميركا الجنوبية تتزايد سريعاً.

وأظهر الإحصاء أن عدد الوفيات المتصلة بـ"كوفيد-19" خلال 5 أشهر فقط يعادل الآن عدد الذين يموتون سنوياً من الملاريا أحد أكثر الأمراض المعدية الفتاكة بالعالم.

أعلى حصيلة وفيات بالعالم في الولايات المتحدة

ويقترب عدد الإصابات عالمياً من 7 ملايين إصابة، يوجد نحو 2 مليون منها أي حوالي 30% في الولايات المتحدة، وتوجد ثاني أكبر بؤرة للتفشي في أميركا اللاتينية بنسبة تزيد عن 15% من الحالات. 

وتوجد أعلى حصيلة وفيات بالعالم في الولايات المتحدةحيث  بلغت 110 آلاف حالة وفاة، وترتفع الوفيات في البرازيل سريعاً مما قد يدفعها للمركز الثاني عالمياً من حيث عدد الوفيات الذي تحتله بريطانيا حالياً.

"كورونا" يواصل انتشاره في أميركا اللاتينية

وتجاوزت حصيلة ضحايا "كوفيد-19" في العالم عتبة 400 ألف وفاة، مع استمرار انتشار الوباء بشكل سريع في أميركا اللاتينية التي عبّر البابا فرنسيس عن تعاطفه معها. 

وأمام مئات المصلين في ساحة القديس بطرس، دعا البابا في قداس الأحد إلى الحذر من الفيروس المستجد.

وقال متوجهاً للمشاركين في القداس "حضوركم في هذه الساحة علامة على تجاوز المرحلة الوبائية الحرجة في إيطاليا، لكن كونوا حذرين، لا تعلنوا الانتصار قبل الأوان".

وفي إشارة إيجابية، أعلن الكرسي الرسولي الأحد عدم تسجيل أي إصابة في الفاتيكان.

مع ذلك، قال البابا فرنسيس "للأسف في دول أخرى، وبالتحديد في أميركا اللاتينية، يواصل الفيروس إيقاع كثير من الضحايا"، وعبّر عن تعاطفه "مع الشعوب، المرضى وعائلاتهم وجميع من يرعاهم".

وتسارع انتشار الفيروس في أميركا اللاتينية، ففي البيرو ثاني أكثر دول القارة تضرراً بعد البرازيل، يوشك النظام الصحي على الانهيار خصوصاً لنقص في الأكسجين.

ومع ذلك، سيعاد فتح موقع ماتشو بيتشو الأثري الذي يعود إلى حضارة الإنكا في 1 تموز/يوليو المقبل.

وجرى الأمر نفسه في البرازيل، ثالث أكثر دول العالم تضرراً من الوباء، خلف الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، حيث أعلن حاكم ريو دي جانيرو تخفيف الحجر اعتباراً من أمس السبت.

إستئناف مباريات كرة القدم في إسبانيا.. وبريطانيا ترفع القيود 

تعود الحياة إلى نسقها الطبيعي في أوروبا وشمال إفريقيا أيضاً، وتواصل السبت رفع القيود في فرنسا، حيث صار الوباء "تحت السيطرة"، وفق السلطات الصحية.

وتُستأنف مباريات كرة القدم الأربعاء في إسبانيا، عقب ثلاثة أشهر من توقفها. وأعلنت الهيئات الرياضية اليوم الأحد التزام دقيقة صمت لإحياء ذكرى ضحايا الفيروس قبل انطلاق كلّ مباراة.

ووفق آخر الأرقام المنشورة اليوم، سجلت إسبانيا في الإجمال 27 ألف وفاة، وقد نجحت في السيطرة على الفيروس في الأسابيع الأخيرة.

في المقابل، ترفع المملكة المتحدة القيود ببطء شديد. وأعلنت الحكومة البريطانية اليوم فتح دور العبادة اعتباراً من 15 حزيران/يونيو، لكن فقط لـ"الصلوات الفردية"، كما ستفتح المتاجر غير الضرورية.         

وبريطانيا ثاني أكثر دول العالم تضررا بـ"كوفيد-19" بإحصائها 40542 وفاة، كما أظهرت عدة دراسات مقارنة أنها تسجل معدل الوفيات الأعلى في العالم مقارنة بعدد السكان.