كورونا حول العالم

عدد من القادة الأوروبيين يدعون للاستعداد للوباء المقبل، والولايات المتّحدة تسجّل مساء أمس الثلاثاء 819 حالة وفاة من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة.

  • كورونا حول العالم
    صورة أرشيفية من البرازيل

سجّلت الولايات المتّحدة مساء أمس الثلاثاء 819 حالة وفاة من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، ليرتفع بذلك إجماليّ الوفيّات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى أكثر من 111.750 وفاة، بحسب حصيلة أعدّتها جامعة جونز هوبكنز.
وأظهرت بيانات نشرتها الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ جائحة كوفيد-19 حصدت لغاية اليوم في الولايات المتحدة أرواح 111.751 شخصاً وفاة من أصل 1.973.803 مصابين.
بالمقابل تماثل للشفاء رسمياً حوالى 518 ألف مصاب.

البرازيل:

 سجلّت وزارة الصحة في إن البلاد 32091 إصابة جديدة بفيروس كورونا و1272 حالة وفاة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
ورصدت البلاد حتى الآن 739503 حالات إصابة مؤكدة بالفيروس وهو ثاني أعلى عدد إصابات في العالم بعد الولايات المتحدة كما توفي 38406 أشخاص وهو ثالث أعلى عدد وفيات في العالم.

الصين:

 قالت اللجنة الوطنية للصحة اليوم الأربعاء إن البر الرئيسي الصيني سجل ثلاث حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وخمس حالات دون أعراض أمس.
وأضافت اللجنة في بيان أن جميع الحالات المؤكدة الجديدة قادمة من الخارج، وسجّل البر الرئيسي في اليوم السابق ثلاث حالات مؤكدة و21 حالة دون أعراض.
وبلغ عدد الإصابات في البر الرئيسي 83046 بينما ظل عدد الوفيات عند 4634.

ألمانيا:

هذا وأظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانيا اليوم الأربعاء أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا زاد 318 حالة  ليصبح إجمالي عدد الإصابات 184861 حالة.
وذكرت البيانات أن عدد حالات الوفاة الناجمة عن الفيروس زاد 18 حالة ليصبح إجمالي عدد حالات الوفاة 8729.

الاتحاد الأوروبي:

من جهة ثانية، دعا عدد من القادة الأوروبيين للاستعداد للوباء المقبل، بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اللذان طلبا من الاتحاد الأوروبي استخلاص الدروس التي كشفها انتشار كوفيد-19، بينما يتواصل رفع إجراءات العزل في العديد من مدن القارة العجوز.

وبينما يجري تخفيف العزل تدريجيا في العالم، دعا عدد من القادة الأوروبيين أمس الاتحاد الأوروبي إلى دراسة وسائل تأمين استعداد أفضل لمواجهة الوباء المقبل، معتبرين أن التكتل لم يكن بمستوى التصدي لوباء كوفيد-19.

وقالوا في رسالة إلى رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين مرفقة بوثيقة توجيهية، إن التصدي بشكل فوضوي لانتشار فيروس كورونا المستجد "أثار تساؤلات" بشأن درجة الاستعداد وأظهر الحاجة الى مقاربة على مستوى أوروبا، بينما يجري الحديث عن موجة ثانية لوباء كوفيد-19.

ووقّع الرسالة إلى جانب ماكرون وميركل، رؤساء حكومات بولندا ماتوش مورافيتسكي.

فرنسا:

كما أعلنت الحكومة الفرنسية أنّها تأمل بأن تضع في 10 تموز/يوليو حدّاً لحالة الطوارئ الصحيّة السارية في البلاد منذ نهاية آذار/مارس للحدّ من تفشّي فيروس كورونا المستجدّ، مشدّدةً على "تطوّر الوضع الصحّي الإيجابي في المرحلة الراهنة".
وقال مكتب رئيس الوزراء إدوار فيليب في بيان إنّ "هذا الخروج من حالة الطوارئ الصحية ينبغي أن ينظّم بشكل صارم وتدريجي.

المكسيك:

في المكسيك، كشفت بيانات وزارة الصحة أن البلاد سجلت 4199 حالة إصابة جديدة بالفيروس و596 وفاة يوم الثلاثاء ليصل إجمالي الإصابات إلى 124301 والوفيات إلى 14649.
وتقول الحكومة إن العدد الحقيقي للمصابين أعلى بكثير من العدد الرسمي.

الأرجنتين:

أما الأرجنتين فأكدت أن أكثر من ألف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الثلاثاء إذ واصلت معدلات الإصابات الجديدة ارتفاعها بعد أيام من تمديد إجراءات العزل العام في العاصمة بوينس أيرس بؤرة تفشي الفيروس.
وسجلّت وزارة الصحة الأرجنتينية 1141 حالة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية إضافة إلى 24 حالة وفاة، مما رفع إجمالي الإصابات إلى 24761 حالة والوفيات إلى 717 حالة منذ بدء تفشي المرض في أوائل آذار/مارس.

باكستان:

في السياق، أوصت منظمة الصحة العالمية السلطات الباكستانية بإعادة فرض إجراءات العزل العام المتقطعة في مناطق مستهدفة للحد من تفشي فيروس كورونا، مشيرةً إلى أن البلاد لم تستوفِ شروط رفع القيود.
وضربت موجة إصابات جديدة باكستان بعد أن رفعت الحكومة القيود في التاسع من أيار/مايو، بسبب الضغوط الاقتصادية.

وسجلت البلاد إلى الآن 108316 حالة إصابة و2172 حالة وفاة وشهد يوم الاثنين رقماً قياسياً للوفيات في يوم واحد بلغ 105 حالات.