إصابات كورونا تتجاوز الـ 7 مليون وأميركا الأكثر تضرراً

فيروس كورونا يصيب أكثر من 7 ملايين و294 ألفاً في العالم، ويودي بحياة 412,926 شخصاً، بينهم 112,402 وفاة في الولايات المتحدة وحدها.

  • إصابات كورونا تتجاوز الـ 7 مليون وأميركا الأكثر تضرراً
    الولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات بكورونا

أودى فيروس كورونا بما لا يقل عن 412,926 شخصاً حول العالم منذ ظهوره في الصين، في كانون الأول/ديسمبر الماضي، وفق تعداد لوكالة "فرانس برس" يستند إلى مصادر رسميّة.

وسُجلت رسمياً إصابة أكثر من 7,294,130 شخصاً، في 196 بلداً ومنطقة، منذ بدء تفشي الوباء، تعافى منهم 3,227,700 شخص على الأقل.

ولا تعكس الأرقام إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ أنّ دولاً عدّة لا تجري فحوصاً إلاّ للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع الذين يحتكون بالمصابين، مع امتلاك عدد من الدول الفقيرة إمكانات فحص محدودة.

ومنذ التعداد الذي أجري، أمس الثلاثاء، أحصيت 5 آلاف و15 وفاة إضافية، و125 ألفاً و128 إصابة جديدة في العالم. والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات الإضافية هي البرازيل (1272)، والولايات المتحدة (1027)، والمكسيك (596).

والولايات المتحدة، التي سجلت أول وفاة بكورونا مطلع شباط/فبراير الماضي، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات، مع تسجيلها 112,402 وفاة من أصل 1,989,521 إصابة، فيما شفي ما لا يقل عن 524,855 شخصاً.

وبعد الولايات المتحدة، تأتي المملكة المتحدة بتسجيلها 41128 وفاة، من أصل 290143 إصابة، تليها البرازيل مع 38406 وفاة من أصل 739503 إصابة، ثمّ إيطاليا مع 34114 وفاة (235763 إصابة)، وفرنسا مع 29319 وفاة (191939 إصابة).

وسجلت بلجيكا أكبر عدد من الوفيات قياساً بعدد السكان، بـ 83 وفاة لكل 100 ألف شخص، تليها المملكة المتحدة بـ 61 وفاة، وإسبانيا بـ 58 وفاة، وإيطاليا بـ 56 وفاة، والسويد بـ 47 وفاة.

وحتى اليوم، أعلنت الصين وفاة 4634 شخصاً من أصل 83046 مصاباً، تعافى منهم 78357 شخصاً.