السعودية تسجّل أعلى عدد إصابات بفيروس كورونا

السعودية تسجّل 4200 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في حصيلة هي الأعلى منذ تفشي الفيروس، ووزارة الصحة تؤكد أن السلطات تواصل رصد ارتفاع الحالات الحرجة في البلاد.

  • السعودية تسجّل أعلى عدد إصابات بفيروس كورونا
    ارتفاع الاصابات بفيروس كورونا في السعودية إلى 127 ألفاً و541 إصابة

سجلّت السعودية قفزة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، بعد أن سجلت 4233 إصابة جديدة اليوم الأحد و40 حالة وفاة، وهو المعدل اليومي الأعلى منذ بدء تفشي الفيروس.

وقالت وزارة الصحة إن إجمالي عدد الإصابات المسجلة في البلاد منذ بدء تفشي المرض وصل إلى 127 ألفاً و541، منها 41849 حالة نشطة، بينها 1855 حالة تتلقى الرعاية في العناية المركزة.

وأعلن المتحدث باسم الصحة السعودية، أن السلطات الصحية في البلاد تواصل رصد ارتفاع الحالات الحرجة في مناطق المملكة، مؤكداً أن "هناك متابعة دائمة لها".

وأضاف أن "الازدياد في الحالات الحرجة، يكون خلفه أعداد ممن يحتاجون الرعاية الصحية، ولم تزد أعدادهم إلا لوجود انتشار للعدوى بشكل نشط في أفراد المجتمع، ويربط بعدة عوامل، أهمها عدم أخذ الاحتياطات اللازمة".

وأشار المتحدث إلى أن 90% من الحالات الحرجة سجلت في الرياض ومكة والمنطقة الشرقية والمدينة المنورة ومحافظة جدة.​ حيث تم رصد 1735 إصابة في الرياض، إلى جانب 352 حالة في جدة، و314 إصابة في مكة المكرمة، و161 حالة في الدمام، و158 إصابة بالمدينة المنورة.

وأضاف، أنه تم رصد هذه الحالات من خلال الفحوصات المخبرية التي وصل عددها إلى مليون و106 آلاف في المملكة حتى الآن، أي بزيادة قدرها 19377 عن أمس.

وأكد أن "أي منطقة تحتاج لتدخل أو احترازات إضافية، فإن التقييم مستمر، ومتى ما دعت الحاجة سيتم التطبيق"، إضافة إلى أن "خطة العودة تسير بشكل صحيح، ومتى ما التزم المجتمع ستكون عودتنا للحياة الطبيعية ناجحة أكثر".

يذكر أن السعودية بدأت التخفيف تدريجياً لإجراءات الإغلاق التي بدأتها منذ آذار/مارس الماضي.