وزير الصحة الفرنسي: الجزء الأكبر من وباء كورونا انقضى في باريس

وزير الصحة الفرنسي يؤكّد أن بلاده لم تستطع هزيمة فيروس كورونا بالكامل لكنها تمكّنت من السيطرة عليه، ويدعو الناس إلى توخي الحذر لأن الفيروس يواصل الانتشار.

  • وزير الصحة الفرنسي: الجزء الأكبر من وباء كورونا انقضى في باريس
    عائلة فرنسية تشاهد حديثاً للرئيس الفرنسي يتعلق بانتشار فيروس كورونا في البلاد (أ ف ب).

قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، اليوم الإثنين، إن أسوأ مرحلة من وباء فيروس كورونا انقضت في فرنسا، لكن لا يزال يتعين على الناس توخي الحذر لأن الفيروس لا يزال يواصل الانتشار.

وقال فيران لتلفزيون (إل.سي.آي) إن الجزء الأكبر من الوباء انقضى لكن الفيروس لم يمت، وأضاف "لم نهزمه بالكامل لكننا نسيطر على انتشاره و نواصل إجراء الفحوص".

وسجلت فرنسا أمس الأحد 9 وفيات جديدة بسبب الفيروس خلال الساعات الـ 24 السابقة ليصل إجمالي الوفيات إلى 29407. وكان هذا هو اليوم الخامس يوم تقل فيه أعداد الوفيات عن ثلاثين.

وبدأت الدول الاوروبية بتخفيف القيود التي فرضتها بسبب تفشي فيروس كورونا، حيث تدير منطقة شينغن المؤلفة من 22 دولة أعضاء في الاتحاد الأوروبي معابر خالية من القيود، إلا أن إسبانيا لن تسمح بدخول سائحين أجانب حتى 21 حزيران/يونيو الجاري.

هذا وأكّد باحثون أميركيون أن فيروس كورونا تطور بشكل يجعله أشد قدرة على مهاجمة الخلايا البشرية، الأمر الذي  يفسر ارتفاع عدد الإصابات والوفيات في الأميركيتين.

ورصد علماء حدوث طفرة للبروتين التاجي جرّاء كورونا، والذي يساعده على اختراق الخلايا والتصاقه بها، كما كشف علماء الفيروسات في المعهد الأميركي أن البحث توصل إلى أن الفيروس يتغير، وأنه استطاع التكيف مع البشر.