سلطات بكين تحاول احتواء بؤرة جديدة للإصابات بكورونا

أرغم الانتشار الجديد للوباء السلطات الصينية على فرض حظر السفر على سكان "مناطق تعتبر فيها المخاطر متوسطة إلى عالية"، فيما طلبت من سكان آخرين إجراء فحوصات الكشف عن الفيروس لكي يتمكنوا من مغادرة العاصمة.

  • سلطات بكين تحاول احتواء بؤرة جديدة للإصابات بكورونا
    بكين تتخوف من موجة جديدة لفيروس كورونا وتعمد إلى إغلاق مطارين وتقفل المدارس

ألغى مطارا بكين ثلثي الرحلات، وأغلقت المدارس في العاصمة الصينية مجدداً أبوابها اليوم الأربعاء، فيما تسارع السلطات لاحتواء بؤرة جديدة لانتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" بسبب انتشار الوباء في سوق هائل للبيع بالجملة.

وأعلنت سلطات المدينة عن 31 إصابة جديدة اليوم، فيما حضّ مسؤولون السكان على عدم مغادرة بكين وسط مخاوف من موجة ثانية من الإصابات في الصين التي تمكنت إلى حد كبير من السيطرة على الوباء.

وتجري السلطات فحوصات واسعة النطاق على عشرات آلاف الاشخاص الذين لهم صلة بالبؤرة الجديدة التي يعتقد انها سوق شينفادي للمواد الغذائية بالجملة، فيما وضعت حوالى 30 مجمعا سكنيا قيد الحجر الصحي.

وألغيت 1255 رحلة على الأقل اليوم كما أفادت صحيفة "الشعب" الصينية أي حوالى 70% من كل الرحلات من وإلى مطاري العاصمة.

وبحسب موقع متابعة حركة الطيران "فاري فلايت"، فإن حوالى ثلثي الرحلات القادمة إلى الصين وأكثر من نصف الرحلات المغادرة من مطار بكين الدولي ألغيت، فيما تمّ إلغاء ثلاثة أرباع الرحلات المغادرة وأكثر من ثلثي الرحلات القادمة في مطار داشينغ الدولي.

وأرغم الانتشار الجديد للوباء السلطات على فرض حظر السفر على سكان "مناطق تعتبر فيها المخاطر متوسطة إلى عالية"، فيما طلبت من سكان آخرين إجراء فحوصات الكشف عن الفيروس لكي يتمكنوا من مغادرة العاصمة.

في هذا الوقت تقوم عدة مقاطعات بفرض حجر صحي على الوافدين من بكين، فيما أمرت المدارس باغلاق أبوابها مجدداً والعودة إلى التعليم عبر الانترنت.

وكان الناطق باسم بلدية بكين تشو هيجيان حذر أمس الثلاثاء من أن الوضع الوبائي في العاصمة "خطير جداً"، حيث تمّ عزل عدد من الأحياء، ورفعت عدد الفحوصات التي تجريها للكشف عن الفيروس إلى أكثر من 90 ألف شخص يومياً.

ووُضعت حوالى 30 منطقة سكنية مجاورة لبكين قيد حجر صحي.، إضافة إلى وضع 10 أحياء إضافية في بكين قيد الحجر الصحي، ما أثار المخاوف من موجة ثانية من الوباء.