كورونا يتفشى في أكثر من 20 ولاية أميركية.. وترامب يدعو لخفض عدد الفحوصات

إصابات فيروس كورونا في أميركا تواصل الارتفاع لتتخطى الـ30 ألف، والرئيس الأميركي يدعو لخفض عدد الفحوصات، وعدد المصابين في أميركا اللاتينية والكاريبي يتخطى المليون إصابة.

  • كورونا يتفشى في أكثر من 20 ولاية أميركية.. وترامب يدعو لخفض عدد الفحوصات
    من المرجّح أن تكون الأعداد الحقيقية للإصابات بكورونا في البرازيل أكبر بكثير

أشار احصاء لوكالة "رويترز" إلى أن أكثر من 8.81 مليون شخص أصيبوا بكورونا على مستوى العالم، كما أن 462960 شخصاً توفوا جراء الفيروس.

وسجلت الولايات المتحدة، مساء السبت، أقل من 600 وفاة إضافية ناجمة عن فيروس كورونا خلال 24 ساعة، وفق إحصاء أعدّته جامعة "جونز هوبكنز".

وهو اليوم العاشر على التوالي، الذي تنخفض فيه حصيلة الوفيات في البلاد إلى ما دون الـ1000، على الرغم من أن الولايات المتحدة تبقى، وبفارقٍ شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضرراً من جائحة كورونا.

وبعدما كانتا البؤرة الأساسية لكورونا في الولايات المتحدة، نجحت نيويورك ونيوجيرسي في السيطرة على الوباء، لكن كورونا انتقل باتجاه الشمال الشرقي والغرب والجنوب، وهو يتفشى حالياً بوتيرة متسارعة في حوالى 20 ولاية أميركية.

ونجحت الولايات المتحدة لفترة وجيزة في خفض عدد الإصابات الجديدة إلى ما دون 20 ألف إصابة يومياً، لكن هذا العدد عاود الارتفاع منذ أيام متخطّياً عتبة الـ30 ألف إصابة.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء السبت، خلال تجمّع انتخابي في تولسا بولاية أوكلاهوما، أنه أمر السلطات الصحية في البلاد بخفض أعداد الفحوصات التي تجريها يومياً، لأن إجراء مزيد من الفحوصات يعني تسجيل مزيد من الإصابات.

وقال ترامب في أول مهرجان انتخابي ينظمه منذ أكثر من 3 أشهر، إن الفحوصات هي "سلاح ذو حدّين"، مضيفاً أن "الجانب السيء هو أنه عندما نجري هذا الكمّ من الفحوصات، نجد المزيد من الناس، نجد المزيد من الإصابات". 

وتخطى عدد المصابين بفيروس كورونا في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي عتبة مليوني مصاب، نصفهم في البرازيل. 

وقالت وزارة الصحة البرازيلية إن العدد الرسمي لحالات الوفاة جراء فيروس كورونا في البلاد، اقتربت من 50 ألف حالة مع أكثر من مليون حالة إصابة مؤكدة.

وأضافت الوزارة أنه في المجمل توفي رسمياً 49976 شخصاً بسبب مرض فيروس كورونا، مع مليون و67579 حالة إصابة مؤكدة بالمرض.

ويقول خبراء إن من المرجّح أن تكون الأعداد الحقيقية أكبر بكثير، بسبب عدم وجود اختبارات للكشف عن الفيروس على نطاق واسع.

وسجّل بر الصين الرئيسي اليوم الأحد 26 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في 20 حزيران/ يونيو انخفاضا ًمن 27 حالة تم تسجيلها قبل يوم.
وقالت لجنة الصحة الوطنية في بيان إن من بين الإصابات الجديدة تم تسجيل 22 حالة في بكين وهو نفس العدد الذي تم تسجيله قبل يوم.
وسجلّت المدينة التي يتجاوز عدد سكانها 20 مليون نسمة أول حالة في أحدث موجة انطلقت مطلع هذا الشهر.