كورونا يسبب الهلع ويزداد سوءاً في العالم

فيروس كورونا يزداد سوءاً في العالم، ويحصد الكثير من الأرواح، ويشكّل قلقاً كبيراً حول اقتصاد العالم، والولايات المتحدة والبرازيل في طليعة المتضررين.

  • كورونا يسبب الهلع ويحصد الكثير من الأرواح
    حصد كورونا في الولايات المتحدة أرواح أكثر من 139 ألفاً، فيما تجاوز عدد المصابين 3.5 مليون مصاب

يواصل تفشي فيروس كورونا حصد المزيد من الأرواح، حيث ارتفعت حصيلة الوفيات في العالم إلى نحو 581 ألفاً، فيما تجاوز عدد المصابين 13.4 مليون مصاب حتى الآن.

وقد حصد فيروس كورونا في الولايات المتحدة، التي تعد الأكثر تضرراً في العالم، أرواح أكثر من 139 ألفاً، فيما تجاوز عدد المصابين 3.5 مليون مصاب.

وبحسب آخر الأرقام والإحصائيات لجامعة "جونز هوبكنز"، سجّلت البرازيل، التي تحتل المرتبة الثانية في قائمة الدول الأكثر تضرراً، أكثر من 74 ألف حالة وفاة، وتجاوز عدد المصابين فيها 1.9 مليون إصابة. 

بدورها، سجلت الهند قفزة قياسية في حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا المستجد، لتصبح ثالث أكثر دول العالم في معدلات الإصابة، متجاوزة بذلك روسيا، حيث تجاوز عدد الوفيات فيها 24 ألفاً، وبلغ عدد المصابين أكثر من 937 ألف مصاب.

وتستعد الهند لإعادة فرض الحجر على حوالى 140 مليون نسمة من أصل عدد سكانها الإجمالي البالغ 1,3 مليار في منطقة بنغالور وولاية بيهار الفقيرة.

وفي روسيا، توفي أكثر من 11 ألفاً جراء تفشي فيروس كورونا، وتجاوز عدد المصابين فيها أكثر من 746 ألف مصاب، لتسجّل رابع أكثر دول العالم انتشاراً لفيروس كورونا.