تجارب سريرية للقاح ضد كوفيد-19 تدخل المرحلة النهائية

تجارب سريرية أميركية جديدة للقاح لوباء كوفيد-19، تطبق على 30 ألف شخص في الولايات المتحدة.

  • شركة موديرنا: التجارب السريرية للقاح ضد كوفيد-19 تدخل المرحلة النهائية
    جرعات من لقاح كورونا

سجّلت الولايات المتحدة أكثر من 139 ألف حالة وفاة و3.5 مليون إصابة بفيروس كورونا، لتكون البلد الأكثر تضرراً من هذه الجائحة.

في هذه الأجواء المقلقة، جاء في بحث أميركي أنّ التجارب السريرية للقاحها المضادّ لوباء كوفيد-19 ستدخل المرحلة النهائية في 27 تموز/يوليو، ليعطي بعض الأمل.

والمجموعة التي تستفيد من مساعدات بقيمة 483 مليون دولار من الحكومة الأميركية، تكون بذلك أول شركة تبلغ هذه المرحلة. وقد نشرت نتائجها الأولية الواعدة في مجلة "نيو اينغلاد جورنال اوف ميديسين".

وستجرى التجارب السريرية في هذه المرحلة الثالثة والنهائية على 30 ألف شخص في الولايات المتحدة، سيتلقّى نصفهم جرعات تبلغ الواحدة منها 100 ميكروغرام من اللقاح، فيما سيتلقّى النصف الآخر دواءً وهمياً.

وسيتابع الباحثون هؤلاء الأشخاص على مدى سنتين، لمعرفة ما إذا كان اللّقاح آمناً وفعّالاً في منع الإصابة بعدوى "سارس-كوف-2". 

وفي حالة الأشخاص الذين يمكن أن يصابوا بالمرض، رغم خضوعهم للّقاح، فإنّ الدراسة ترمي إلى معرفة ما إذا كان اللّقاح يمكن أن يحول دون ظهور أعراض المرض على هؤلاء المصابين.

وحتّى إن ظهرت أعراض على أشخاص تم تلقيحهم، فإنّ هذا الأمر يمكن أن يعتبر نجاحاً إذا ما منع اللقاح ظهور إصابات خطيرة بكوفيد-19.

ومن المفترض أن تستمر الدارسة حتى 27 تشرين الأول/أكتوبر 2022، لكن يرتقب صدور نتائج أولية قبل هذا الموعد بكثير.

وجاء الإعلان بعد وقت قصير على نشر مجلة "نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين" الطبية، نتائج المرحلة الأولى من التجارب السريرية على لقاح موديرنا، والتي أظهرت أن أول المشاركين في التجارب، وعددهم 45 شخصاً، ظهرت لديهم أجسام مضادة للفيروس.

واللقاح الأميركي ليس الوحيد، فشركة "سينوفاك "الصينية بلغت أيضاً مرحلة متقدمة من الأبحاث، فيما أعلنت وكالة تاس الروسية أن باحثين روسيين أنجزوا التجارب السريرية على لقاح، لكن من دون نشر نتائج أبحاثهم.