وزارة الصحة اللبنانية توصي بإغلاق البلاد.. مع إبقاء المطار مفتوحاً

وزير الصحة اللبنانية حمد حسن يعلن عن مجموعة توصيات تقضي بالإغلاق التام للبلاد على مرحلتين، ويؤكد أن مسار التفشي المجتمعي للوباء "جدي وخطر".

  • وزارة الصحة اللبنانية توصي بإغلاق البلاد لمدة أسبوعين باستثناء المطار
    وزير الصحة حمد حسن: مسار التفشي المجتمعي للوباء بدأ يأخذ منحى جديّاً وخطراً

أعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن، اليوم الإثنين، عن التوصل إلى توصية بإغلاق البلاد خلال أسبوعين، مع إبقاء المطار مفتوحاً واستمرار الرحلات الجوية.

وأوضح وزير الصحة أن الإقفال التام سيكون على مرحلتين، بدءاً من 30 تموز/يوليو حتى 3 آب/أغسطس، ومن 6 آب/أغسطس حتى العاشر منه. 

وأكد حسن، بعد اجتماع اللجنة العلمية الطبية لمكافحة الأوبئة، أن مسار التفشي المجتمعي للوباء بدأ يأخذ منحى جديّاً وخطراً، آسفاً لعدم انضباط المجتمع والاستخفاف بكل ما يصدر من توصيات.

وقال: "رغم الوهن الحاصل لا يمكن الاستسلام، بل سنظل نوصي ونرفع الصوت، وإلا فإن الإجراءات ستكون قاسية"، داعياً المحافظين والقائمقامين والبلديات إلى "العودة إلى التدبير الرقم 4 في ظل التعبئة العامة"، مطالباً الوافدين إلى "تفهّم حساسية الموقف وحراجته والالتزام بالحجر طيلة المدة المحددة".

كما أعلن وزير الصحة عن مجموعة توصيات وتدابير قضت بـ"الإغلاق التام لمدة محددة باستثناء المطار، مشيراً إلى أن بلاده لن تسمح بدخول وافدين جدد من دول لا تجري الفحوص الخاصة بكورونا، إلا إذا تم حجرهم بشكل إلزامي وعلى نفقتهم.

ودعا وزير الصحة اللبناني إلى إجراءات خاصة خلال صلاة عيد الأضحى، وذلك بالتنسيق مع المرجعيّات الدينية.

وتأتي هذه التوصيات في ظل ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في لبنان، والتي بلغت حوالى 3750 إصابة، فيما بلغت أعداد الوفيات قرابة 51 حالة.